مرةً أخرى .. رصيد قطر يزداد بالبراءات ورصيد دول الحصار يزداد بالفساد والشُبهات بعد فشلهم بمنع المونديال!

0

مرةً أخرى، تبرأ ساحة استضافة دولة قطر لمونديال 2022، ويزداد رصيدها بالبراءات، فيما تزداد أرصدة المتربصين من دول الحصار بالشبهات والفساد السياسي تارةً، والفساد الاعلامي والإتهامات الباطلة تارةً أخرى.

ولم تدم فرحة وسائل إعلام دول الحصار، بتوقيف سراح الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، على أمل إدانته بمزاعم فساد متعلقة بمنح قطر حق استضافة ، طويلاً.

فقد ذكرت وسائل إعلام فرنسية أنه تم إطلاق سراح “بلاتيني” عقب استجوابه اليوم.

وأوقف بلاتيني الذي رئس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بين 2007 و2015، الثلاثاء من قبل مكتب مكافحة الفساد التابع للشرطة القضائية في نانتير، والذي يحقق في فساد مزعوم متعلق بالتصويت الذي جرى عام 2010 لمنح قطر استضافة مونديال 2022.

وشدد بلاتيني على أنه لم يرتكب أي مخالفات، فيما أكد بيان من موكليه بأن وقائع القضية “مجهولة بالنسبة له”، مشيرين الى أنه استمع الى موكلهم بصفة “شاهد”.

وفي ساعات الصباح الأولى من اليوم الأربعاء، كشف محامي بلاتيني وليام بوردون أنه تم الإفراج عن موكله دون أن توجه اليه أي تهم، مضيفا أنه كان “هناك الكثير من الضوضاء حول لا شيء”.

وبدا بلاتيني، البالغ من العمر 63 عاما، مرهقا لدى مغادرته مركز شرطة مكافحة الفساد في نانتير غرب باريس.

وقال النجم الدولي السابق للصحافيين “كان (التحقيق) طويلا، لكن بالنظر الى عدد الأسئلة، لا يمكن إلا أن يكون طويلا بما أنني سئلت عن كأس أوروبا 2016، كأس العالم في روسيا، كأس العالم في قطر، وفيفا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.