عبدالله العذبة يُلقن تركي الحمد درسا قاسيا بفيديو “لم يخطر على باله” بعد شماتته بوفاة محمد مرسي

1

شن الكاتب السعودي المقرب من الديوان الملكي تركي الحمد، هجوما عنيفا على جماعة الإخوان واتهمهم بأنهم يتاجرون بقتلاهم شامتا بوفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته أول أمس.

وقال “الحمد” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إنه ليس هناك أبرع من الإخوان في صنع ” الشهداء ” والمتاجرة بوفاتهم. حسب زعمه.

وتابع مبديا غضبه وكاشفا عن حقده من التضامن الواسع مع مرسي بعد وافته:”تاجروا بمقتل البنا،ومنفذوا حادثة المنصة،وإعدام قطب،وحادثة خاشقجي،وهاهم اليوم يصنعون شهيدا جديدا.

وزاد اتهاماته المزعومة تجاه الإخوان بزعمه أنه لا تهمهم الوفاة بحد ذاتها،ما لم تكن نافعة سياسيا، مضيفا “وهذا هو طبعهم على الدوام”

من جانبه وضع الكاتب القطري عبدالله العذبة، رئيس تحرير صحيفة “العرب القطرية” الحمد في موقف محرج لا يحسد عليه بعد أن نشر له مقطع قديم حوى حديثا له في 2012 مع بدايات الربيع العربي يثني فيه ويمدح الإخوان والحكم الإسلامي.

وعلق “العذبة” ساخرا من الكاتب السعودي المتناقض:”نحترم الدكتور الحمد، مهما اختلفنا.. قدروا وضعه الحالي كغيره يا إخوان”

وقال الحمد في المقطع المذكور إنه متفائل بالربيع العربي ويحترم فوز الإسلاميين في مصر، كما أنه يدعم فوز الليبراليين في .

وأضاف:”كنا نتعرض للقمع قبل الثورات ويسمون الناس رعاع، ولكن بعدها، صار الحاكم يحترم الشعب”

واتهمت صحيفة الإندبندنت البريطانية، قوات الأمن المصرية بالتسبب في “قتل” الرئيس الأسبق محمد مرسي بعدما تركته ملقى على الأرض لأكثر من 20 دقيقة عندما فقد وعيه في قاعة المحكمة بالقاهرة.

وقالت الصحيفة نقلًا عمن أسمتهم زملاء لمرسي، إن الشرطة المصرية فشلت في تقديم المساعدات الأولية بالسرعة اللازمة عندما سقط مغشيًا عليه داخل قفص الاتهام أثناء جلسة محاكمته، الإثنين.

فيما أفاد عبد الله الحداد الذي يُحاكم والده وشقيقه مع مرسي في نفس القضية “التخابر مع حماس” للصحيفة بأن شهود عيان أخبروه أن “أحداً لم يكلف نفسه عناء” المساعدة عندما تعرض (مرسي) لنوبة إغماء.

وأضاف الحداد “تُرك مرسي ملقى لفترة إلى أن جاء الحراس وأخرجوه. وبعد 30 دقيقة وصلت سيارة إسعاف”.

وتابع: “معتقلون آخرون كانوا أول من لاحظ انهياره، فبدؤوا بالصراخ، وطلب بعضهم من الحراس السماح لهم بالتدخل وتقديم الإسعاف الأولي له خاصة أنهم أطباء”.

ومضى الحداد بالقول: “في البداية تم تجاهل مرسي بشكل متعمد، وكان أول شيء يفعله حراس السجن عندما بدأ المعتقلون بالصراخ هو إخراج عائلات الموقوفين من قاعدة المحكمة”.

وعانى الرئيس المصري الراحل في محبسه من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى مشاكل صحية في الكبد.

قد يعجبك ايضا
  1. سعد يقول

    نعم هي تجارة لن تبور ورابحة عند الله وقال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم لصهيب الرومي (ربح البيع ابا يحيى) , انتم تتاجرون بالدنيا وهم يتاجرون بالاخرة والجنة فمن الرابح يا ترى ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.