“شاهد” عالِم الفضاء المصري عصام حجي يروي قصةً لأوّل مرّة عن “مرسي” وسبب تقبيله رأس امرأة قبطيّة!

0

روى عالم الفضاء المصري المعروف ، قصة لأول مرة، عن سبب تقبيل الرئيس المصري الراحل رأس امرأة قبطية، لدى زيارته الأولى لأمريكا بعد فوزه بانتخابات الرئاسة المصرية.

وقال “حجي” لقناة “الجزيرة مباشر” إن الجالية المصرية التقت بالرئيس الراحل في أحد الفنادق بعد وصوله الى الولايات المتحدة، حيث كنت الإجراءات الأمنية مبسّطة جداً، وأثناء وجود الرئيس المصري اشتكت سيدة من خوف الأقباط من جماعة الاخوان المسلمين.

وأضاف “حجي” أن الرئيس الراحل ردّ على تلك السيدة بأدبٍ شديد، بينما هي واصلت احتجاجها. ولدى خروجه من القاعة توجه “مرسي” الى تلك السيدة وسلّم عليها وقبّل رأسها، في مشهد يؤكد أنه كان يحترم الجميع. وفق عالم الفضاء “حجي”.

والإثنين الماضي، أعلن التلفزيون المصري وفاة مرسي، إثر تعرضه لنوبة إغماء أثناء محاكمته في قضية “التخابر مع حماس”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، كشف محامي أول رئيس مدني منتخب في مصر، عبد المنعم عبد المقصود، عن دفن جثمان الراحل عند الخامسة فجر الثلاثاء بالتوقيت المحلي (03:00 تغ)، بأحد مقابر شرقي العاصمة القاهرة.

وأعلنت الصفحة الرسمية للرئيس الأسبق، عبر “فيسبوك”، أن 8 أشخاص فقط حضروا مراسم دفنه سرا.

وتصاعدت المطالبات الدولية بالتحقيق في ملابسات وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي (68 عامًا)، وسط استمرار الصمت الرسمي العربي والغربي.

كما واصل رؤساء دول وقيادات وأحزاب وحركات دينية وسياسية وأدباء نعي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر، يتصدرهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأمير الشيخ تميم بن حمد.

وبينما سادت حالة من الهدوء الحذر في القاهرة، الثلاثاء، وسط تشديدات أمنية مكثفة وصمت رئاسي، ضج الفضاء الإلكتروني بتغريدات وتدوينات غضب وحزن ونعي لـ”مرسي”، وذلك عبر موقعي” فيسبوك”، و”تويتر”.

يأتي ذلك وسط تراجع ملحوظ في التدفق الخبري بأغلب المواقع الإلكترونية المؤيدة للنظام أو” الخاصة” في مصر، بتغطية الحادث، لاسيما وهو أول حالة وفاة لرئيس سابق بمصر داخل محبسه.

ونعاه شخصيات عامة وفنانون وأدباء وسياسيون وأحزاب وقيادات بالعديد من الدول كما خرجت مظاهرات إحداها في رأسه بدلتا مصر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.