بمبالغ تصل الى مليون و500 ألف ريال .. تورط 4 موظفين بقضية احتيال في بنك مسقط .. والبنك يكشف التفاصيل

2

تقدّم عدد من زبائن ، بشكاوى إلى الإدعاء العام بعبري، تفيد تعرضهم لعملية .

وقال البنك في بيان إنه بعد التحقيق في تلك الشكاوى من قبل الجهات المختصة، قام الإدعاء العام بإحالة مجموعة منها إلى المحكمة المختصة.

وأوضح البنك في بيان نقله الموقع الالكتروني لسوق مسقط للأوراق المالية أن تلك الشكاوى تنطوي على تهم احتيال ضد أربعة موظفين في البنك قد تصل قيمتها الإجمالية التقديرية بين 700 ألف ريال عماني الى مليون ونصف ريال عماني.

وذكر البنك انه يتم حالياً النظر في القضية بحسب الإجراءات القانونية اللازمة.

وتم تسمية البنك كأحد الأطراف المُدعى عليها على اعتباره الجهة التي يعمل بها الموظفون المزعم تورطهم في عملية الاحتيال.

وقال البنك انه لن يتمكن من اعطاء المزيد من التفاصيل المتعلقة بالقضية الى حين انتهاء الإجراءات القانونية والقضائية.

وأاكد البنك بأن القضية لن تؤثر بشكل جوهري على عملياته أو أدائه المالي.

وأكد البنك على المستوى العالي في المهنية بالتعامل مع مثل هذه الحالات في إطار حرصه على الوفاء بالتزاماته القانونية.

قد يعجبك ايضا
  1. سالم العريمي يقول

    انا لله وانا اليه راجعون مناين بتجي بعد الوزارات سرقوها والبنوك بعد سرقوها والشركات سرقوها والمال العام سرقوه والمشاريع سرقوها الباقي ان يسرقوا العالم
    هيش هذا البشر لحتساب ولا خوف من الله سرقة اموال الناس بتامن من تخاف من شمالك ان ترق يمينك اتقوا الله يا بشر خافوا من الذي لا يخفا عية خافية الام تامر البنت ان تخلط اللبن بالماء فتقول اني اخاف رب عمر اي الله فضيحة والله يا لصوص فصيحة بالامس التربية واليوم البنوك ارجوا اقامة الحد بقطع اليد ليعتبر الغير والذي تسول له نفسه ارحمو سيد هذا البلد اذي اوصلكم لهاذا الترف فضحتوه فضحكم الله في الدنيا والاخرة حسبي الله ونعم الوكيل

  2. هزاب يقول

    آخرتها بلد المثالية طلعوا لصوص ومجرمين ويسرقوا عباد الله الفقراء ! للعلم فقط هذا هو أقوى بنك في البلد الفقير ! أموال الحاكم والبلاط والديوان يمثل أكثر من 50% من رأس مال البنك ! أي نصف رأس المال! بالإضافة إلى صناديق تقاعد وزارة الدفاع والخدمة المدنية والهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية والبنك منذ زمن بعيد جدا يقوم بتقديم قروض للفقراء بكل سهولة ويسر مقابل فوائد ضخمة ! ويصدر العديد من بطاقات الصرف لكل العملاء مقابل رسوم خدمات تسحب من رصيدهم أكثر من مرة وبدون وجه حق! ويحقق البنك أرباح كبيرة وكل من مر على منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي هم من أبناء خال الحاكم وأبناء العائلات التي تعمل في التجارة ويستلمون مكافآت خيالية نهاية كل سنة من أموال عباد الله الفقراء ! رغم ذلك يقدم هذا البنك أسوأ الخدمات وأكثرها رداءة! يكفي زيارة لأحد فروعه وسترى التذمر واللا مباراة من موظفيه في التعامل مع فقراء مسقط وعمان ! والتملق وعرض تقديم الخدمات للخليجيين بطريقة تثير الخجل وحتى للجنسيات العربية طمعا في الحصول على مساعدة مالية منهم ! كل شيء في هذا البلد متهالك دوائر حكومية ومؤسسات قطاع خاص ! خخخخخخخخ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.