أول رد سعودي رسمي.. تقرير “كالامارد” النهائي عن خاشقجي يستنفر ابن سلمان وارتباك داخل الديوان الملكي

0

في أول رد رسمي من المملكة العربية ، على تقرير الأمم المتحدة النهائي بشأن ملف الكاتب السعودي جمال خاشقجي واتهام ابن سلمان بالتورط في الجريمة البشعة، قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية ، إن تقرير أغنيس كالامارد حول مقتل خاشقجي يتضمن “تناقضات واضحة وادعاءات لا أساس لها”.

وأعلنت مقررة الأمم المتحدة أغنيس كالامارد اليوم، وجود أدلة موثوقة تستوجب التحقيق مع مسؤولين كبار بينهم ولي العهد السعودي، في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، العام الماضي.

وتابع “الجبير” في تصريحات صحفية أن المحاكمات الجارية في قضية مقتل خاشقجي يحضرها ممثلون لسفارات الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى تركيا.

وأضاف وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية أن “القضاء السعودي فقط له سلطة نظر قضية خاشقجي”.

وشدد الوزير السعودي على رفض المملكة بشدة أي محاولة للمساس بها أو إخراج القضية عن مسار العدالة أو التأثير عليه بأي شكل كان.. حسب وصفه.

وأوضحت كالامارد، في تقريرها حول قضية مقتل خاشقجي الأربعاء، أن “على السعودية الاعتذار من الحكومة التركية بسبب إساءتها استخدام الامتيازات الدبلوماسية”.

وأضافت أن “مقتل خاشقجي هو إعدام خارج نطاق القانون، تتحمل مسؤوليته الدولة السعودية”.

ولفتت إلى أن السعودية في قتلها صحفيًا “ارتكبت عملًا لا يتفق مع مبدأ أساسي من مبادئ الأمم المتحدة، ألا وهو حماية حرية التعبير”.

كما دعت المقررة الأممية، الأمين العام للأمم المتحدة، إلى فتح تحقيق جنائي في مقتل خاشقجي.

وشددت على ضرورة إطلاق الولايات المتحدة الأمريكية تحقيقا في جريمة مقتل خاشقجي عن طريق مكتب التحقيقات الفيدرالي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.