“شاهد” سخرية بعد فضيحة قناة مصرية وصلها الخبر المتعلق بوفاة محمد مرسي من المخابرات!

2

أثارت قناة “اكسترا نيوز” المصرية سخرية واسعة بمواقع التواصل، بعد نقلها خبرا قالت إنه وصلها عبر مصدر أمني يؤكد تلقي الرئيس المصري الراحل للعلاج اللازم أثناء فترة حبسه، بعد عدة اتهامات للنظام بقتله عبر الإهمال الطبي المتعمد.

اللافت في الفيديو الذي نشره النشطاء أن مذيعة القناة ذكرت أن هذا الخبر الذي وصلهم من مصدر أمني أرسل للقناة من جهاز”موبايل سامسونج” وقرأته كما هو،ـ ما فجر سخرية النشطاء من مهنية القناة والقائمين عليها.

وسخر أحد النشطاء من القناة التي تديرها المخابرات المصرية:”تتذكرون خطاب وزير خارجية السيسي بالانڨليزي عندما نطق the end. نفس المدرسة.”

ودون آخر:”إن كذبتم على العباد فهل ستكذبون على رب العباد.”

وغرد ثالث:”لاحول ولاقوة الا بالله، المفروض نصلي صلاة الغائب على مصر كلها”.

وتوفي مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديموقراطيا في مصر، الإثنين، أثناء إحدى جلسات محاكمته بعدما تعرض لنوبة إغماء.

وعقب انتشار خبر الوفاة، قالت سارة ليا ويتسون، رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة “هيومن رايتس”، إن “الوفاة أمر فظيع، لكنها متوقعة تماما نظرا لفشل الحكومة (المصرية) في توفير الرعاية الطبية الكافية له (مرسي)، أو الزيارات العائلية اللازمة”.

وأرفقت “ويتسون” مع تغريدتها رابطا لتقرير نشرته المنظمة، في سبتمبر 2016، بعنوان “نحن في مقابر”، يتناول الانتهاكات في سجن “العقرب”، أحد السجون مشددة الحراسة في مصر، والذي كان يقبع فيه مرسي.

قد يعجبك ايضا
  1. بدون اسم يقول

    سيهلك الله الخاسر بالظافر فإن الحق وأهله مثل النجوم كلما مات نجم سطع آخر ولكل أجل كتاب
    ولو لاحظتم معي أن الأغلبية العظمى ممن تم تصفيته وإعدامه اسمه محمد ومحمود لماذا؟؟؟
    ربما لن يوافقني الكثير رأيي ولكن…
    هناك نبؤات قديمة تتحدث عن أن مصر سيظهر فيها قائد صالح اسمه يبدأ بحرف الميم وأنه سيكون ممهد للمهدي في دخول القدس وذلك قبل ظهور المهدي بقليل لذلك يحاولون تصفية من يشكون فيه واليهود عندهم هذه النبؤات وموجودة في كتب المسلمين ولكنها بسند ضعيف لذلك ابشروا فإن المهدي على الأبواب أيها الأحباب اسرائيل تكره مصر وبالنسبة لهم هي العدوة التي بالجنوب..

  2. محمد يقول

    راحت عليكم..قل موتوا بغيظكم..ومصر لا تحكمها زمرة كما كان في عندكم…الله المستعان على تفاهة افكاركم وترويج الفتن الضالة المضلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.