محمد الصغير: السعودية قتلت “خاشقجي” في القنصلية وعساكر مصر قتلوا “مرسي” في المحكمة

0

ربط الداعية المصري المعروف الدكتور محمد الصغير، مستشار وزير الأوقاف السابق، بين وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي بشبهة تعمد نتيجة الإهمال الطبي، وبين اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.

وقال “الصغير” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إن قتلت جمال خاشقجي في القنصيلة، وعساكر قتلوا الرئيس #محمد_مرسي في المحكمة.

وتابع متسائلا:”فهل يقف الإعلام الحر نفس وقفته السابقة، ويطالب بتحقيق دولي وتوقيع كشف طبي من لجنة محايدة، لكشف أبعاد الجريمة؟”

واعتبرت سارة لي ويتسون، المدير التنفيذي لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” في الشرق الوسط، أن وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي “كانت متوقعة”.

وقالت ويتسون، عبر حسابها على تويتر، إن وفاة مرسي “أمر فظيع لكنه كان متوقعا بالكامل”، مضيفة أن “الحكومة فشلت في السماح له بالحصول على الرعاية الطبية اللازمة، وعرقلت الزيارات العائلية”، مشيرة إلى أن المنظمة كانت تعد تقريرا عن وضعه الصحي بالسجن.

وكان التلفزيون المصري الرسمي أفاد في نبأ عاجل بأن مرسي توفي خلال جلسة محاكمته في قضية “التخابر”. وقال التلفزيون إن مرسي أصيب بنوبة إغماء عقب رفع الجلسة وتوفي على إثرها.

وكان تقرير برلماني بريطاني صدر العام الماضي، أطلق تحذيراً واضحاً حول المعاملة السيئة التي يتلقاها الرئيس محمد مرسي في السجن وانعدام الرعاية الطبية، وقال التقرير إن ما يواجهه مرسي يشكل تهديداً لحياته وقد يؤدي الى “الوفاة المبكرة”، أي أنه يتعرض لعملية قتل بطيء.

وخلص التقرير الذي نشره ثلاثة برلمانيين بريطانيين في نيسان / أبريل 2018 إلى أنه “إذا لم تتحسن معاملة مرسي في سجن طرة بسرعة فمن الممكن أن يواجه وفاة مبكرة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.