تعليق صادم أغضب الأردنيين لـ “الأمير علي بن الحسين” على مسلسل “جن” المثير للجدل بسبب “إباحيته” الفجة

0

تسببت تغريدة للأمير علي بن الحسين، رئيس الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، علق فيها على مسلسل “جن” الذي بثته شبكة “نتفلكس” مؤخرا في موجة غضب واسعة بين النشطاء الأردنيين.

ودفع الجدل الذي اشتعل في الشارع الأردني، خلال الأيام الماضية بسبب مسلسل “جن” ومحتواه الإباحي الفج الأمير الأردني إلى التعليق عليه ووصفه بـ”الرأي الجريء من خارج السرب”.

ودعا الأمير الأردني تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع “تويتر”، إلى ضرورة احترام الناس واختلافاتهم، خاصة وأن الأردن تستوعب الجميع، بحسب وصفه.

تغريدة الأمير علي قوبلت برفض واستهجان كبيرين من قبل النشطاء، وكتب أحدهم منتقدا تعليق الأمير:”ممتاز سموك  أتمنى إنتاج فلم عن المثلية الجنسية فهي موجودة ولا يمكن إنكارها وهي  جزء من اختلاف الناس والشعب، الأردن  يتسع  للجميع”

ودون آخر:”شوف سموّك، لو دولتنا تحترم الحرية بشكل كامل، ودون قيود، رح أتفق معك تماماً، بس كتّاب بينسجنو ومغردين يتوقّفو، مواقع الكترونية تُحجَب، وكتب تُمنَع، لسه المتصرّف عنده صلاحية يمنع حفلة، ويوقّف شخص بدون تهمة

وأخيراً، جملة “كفاية ونهاية” تتناقض مع مطالبتك بتقبّل الاختلاف!!”

من جانبه رد العقيد الأردني المتقاعد علاء عناسوة على الأمير علي بقوله:”الانتقاد البناء صحي ويمثل فئة كبيرة من مجتمع الاردن ترفض المشاهد والكلام المسيئ في #مسلسل_جن الذي لا يمثل الشعب الأردني النشمي”

وتابع:”نحترم الناس المسالمة الملتزمة بالدين الإسلامي منهجا وفكرا وعقائديا وإرثا وقيما وغير ذلك لا يوجد كثير من أنماط حياتنا للتركيز عليها الردود تكفي ونهاية”

وكان مسلسل “جن، الذي يعد أول مسلسل عربي من إنتاج شبكة نتفلكس، موجة كبيرة من ردود الفعل في الأردن بسبب ما يحتويه المسلسل من مشاهد يعتبرها البعض “مشاهد جريئة”، بعد مرور 24 ساعة فقط على عرض المسلسل.

واتهم العديد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي والنواب المسلسل بأنه يتضمن مشاهد خادشة للحياء العام، بالإضافة إلى لقطات إباحية، وألفاظ نابية وسيئة لا تليق بالمجتمع الأردني ولا عاداته وتقاليده وتخالف التعاليم الشرعية.

وأوعز مدعي عام عمان، الخمیس، إلى وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية في مدیریة الأمن العام الأردني باتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة لوقف بث ونشر مسلسل “جن”، بحسب صحيفة “الغد” الأردنية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.