“ابن زايد” يريد اتهام إيران بتفجير ناقلات النفط لكنه لا يجرؤ! .. هكذا عقّب على الحادثة

0

في تصريحٍ ينم عن خوف من الإتهام المباشر لإيران، مع الإشارة والتلميح لذلك، قال ، وزير الخارجية الإماراتي، إن الهجوم الذي استهدف أربع سفن تجارية داخل المياه الإقليمية للإمارات، قامت به “دولة”، مؤكداً أن بلاده لم تقرر بعد وجود أدلة كافية ضد دولة بعينها.

وخلال مؤتمر صحافي، مع نائبة رئيس الوزراء للإصلاح القضائي ووزيرة خارجية بلغاريا، إيكاترينا زاهاريفا، استنجد “بن زايد” بالمجتمع الدولي، وطالبه بالتعاون “لتأمين حماية الملاحة الدولية لوصول الطاقة”.

 وقال إن “تدفقات النفط يجب أن تكون آمنة عبر الممرات، لاستقرار الاقتصاد العالمي”.

وأضاف عن الهجمات التي وقعت على ناقلات نفط الاربعة أن عملية التفجير تمت من خارج السفينة، تحت مستوى المياه، والتقنية التي تم استخدامها والتوقيت والمعلومات التي جمعت قبل العملية، واختيار الأهداف بدقة، بحيث لا يتم غرق أو تسريب نفط من هذه السفن.

وقال إن تلك القدرات غير موجودة عند جماعات خارجة على القانون، وأن هذه “عملية منضبطة تقوم بها دولة، ولكن إلى الآن لم نقرر أن هناك أدلة كافية تشير إلى دولة بالذات”.

وتعرّضت ناقلتا نفط نرويجية ويابانية الخميس الماضي لهجومين فيما كانتا تبحران قرب مضيق هرمز وهو ممرّ استراتيجي يعبره يومياً نحو ثلث إمدادات النفط العالمية المنقولة بحراً.

وجاء الهجومان بعد شهر على تعرّض ناقلتي نفط سعوديتين وثالثة نروجية وسفينة شحن إماراتية لعمليات “تخريبية”.

ونفت أي دور لها في الهجمات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.