كاتب قطري يكشف معلومات خطيرة عن “اللوبي” الإماراتي: محمد بن زايد يمر بأسوأ أيامه بعد سقوط مستشاره

1

قال الكاتب القطري المعروف رئيس تحرير صحيفة “الشرق” القطرية، إن محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي  يمر بأسواء أيامه بعد سقوط  مستشاره وتورطه في الفضيحة الأخلاقية حيث يمثل أمام القضاء الأمريكي بعد أن وجهت له تهمة حيازة وترويج مواد إباحية للأطفال.

وبينما يقدم “نادر” في الأوساط السياسية والاقتصادية على أنه مستشار محمد بن زايد فإن التهمة لطخته ولطخت أيضا سمعة محمد بن زايد.

“العماري” خلال لقاء له في برنامج “الحقيقة” المذاع على تلفزيون مساء أمس، أوضح أن الضربات تتوالى على ظهر محمد بن زايد فبعد فضيحة جورج نادر، فالإدانات والسخط الدولي يلاحقه أينما حل حيث تتلطخ يديه بدماء الأبرياء في اليمن، وفي كل مكان تتدخل فيه بهدف فرض أجندتها وسيطرتها في تلك الدول.

وأكمل العماري: تعرض بن زايد لهجوم برلمانية ألمانية  خلال زيارته الأخيرة قبل يومين إلى ألمانيا ، حيث  تحدثت نائبة رئيس البرلمان الألماني كلوديا روث وطالبت رئيس البرلمان الألماني بموقف واضح ضد محمد بن زايد وحملته مسؤولية مايحدث في اليمن ووصفته بانه المسؤول المشترك الأكبر في أكبر كارثة انسانية على وجه الكوكب في أزمة  اليمن.

واتهمت كلوديا روت نائبة رئيس البرلمان الألماني (البندستاغ) ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد بالمشاركة في التسبب في أكبر كارثة إنسانية حاليا على ظهر الكوكب، وذلك بالتزامن مع بداية زيارته إلى ألمانيا يوم الثلاثاء.

واعتبرت “القيادية الألمانية” أن ولي عهد أبو ظبي بصفته نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قادر على الوصول إلى إمكانيات مالية وعسكرية ليستخدمها بلا ضمير في دعم حكام مستبدين ومعادين لحقوق الإنسان في دول مثل وليبيا والسودان.

وطالبت الرئيس الألماني بأن “يجد عبارات واضحة وأن يوضح لولي العهد دون لبس أن ألمانيا وأوروبا تنتظران تغيرا سياسيا جذريا ونهاية فورية لحرب اليمن”.

وأوضح  العماري أن بن زايد  يرعى الفوضى في المنطقة بسبب تدخله في الشؤون لبعض الدول ، كما يحدث حاليا في السودان وليبيا  واليمن وقبلها مصر ،  فيما جاءت التهمة الأخيرة لمستشاره جورج نادر لتقسم ظهره وتزيد الأمر سوءا عليه.

وتساءل العماري في نهاية حديثه  : هل هذا المستشار الذي يتهم بنقل مواد اباحية للأطفال هو الذي كان سيدمر دولة قطر وسيؤثر على سمعتها ويقدمها كدولة داعمة للإرهاب هل نجح في هذا الأمر ؟

وعن سر إصرار محمد بن زايد في التمسك بهذا الرجل رغم فضائحه منذ عام 1985 أجاب العماري بانه يحقق له أهدافه لأنه رجل براغماتي ، يناسب محمد بن زايد ، فلو تتبعنا مسيرة جورج نادر كيف وصل خلال سنوات قليلة  إلى اعتلاء المشهد ورغم امكانياته المحدودة فقد انشأ مجلة امريكية التي أجرت لقاءات مهمة مع شخصيات أمريكية ودولية ، فقد كان يتم اعداده للهدف معين والتقطه محمد بن زايد ووجد فيه ضالته .

قد يعجبك ايضا
  1. ابوسعود يقول

    قصدك جراره تبع الورعان الحلوين .. او مستشاره اللوطي ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.