حفيد الشيخ “ابن باز” يُحرج أميراً سعودياً زعم أن السعوديين سواسية ولا يوجد أحد فوق القانون

2

أحرج، ، حفيد العلّامة السعودي الراحل الشيخ عبد العزيز بن باز، الأمير السعودي ، بعدما قال إن الشعب وآل سعود يد واحدة, زاعماً ان الجميع “سواسية” ولا يوجد أحد فوق القانون في المملكة.

وأضاف الأمير سطام قائلاً في تغريدة رصدتها “وطن”، :” لا يوجد أحد فوق القانون كلنا سواسية، من عهد المؤسس إلى عهد سلمان الحزم، لا يوجد أمير فوق القانون فمن تعدى يحاسب، وحنا من الشعب والشعب مننا وكلنا في خدمه ولاة الأمر والوطن والمواطن ونفتخر بذلك ونفتخر بكل مواطن سعودي محب لهذا للوطن كلنا يد واحده للدفاع عن وطننا “.

ورد ابن باز على الأمير سطام قائلاً له :” إذا كنت تزعم أن الجميع سواسية، فهل تستطيع أن تفسر للناس هذه المخالفات”.

وعدد حفيد العلامة ابن باز تلك المخلفات والتي جاءت على النحو التالي ..

١-  مخصصاتكم المالية بسبب النسب.

٢- لقب صاحب السمو بسبب النسب.

٣- إطلاق صفة أمير على أطفالكم بسبب النسب.

٤- إجبار أزواج على تطليق زوجاتهم من ال سعود بسبب النسب.

٥- لا يُعلن عن وفاة أحد إلا لمن ينتمي لآل سعود.

وأضاف في تغريدة رصدتها “وطن”، ” أجزم أن 95% من السعوديين مقتنعين بكلامي لكن لا يستطيعون إعادة التغريدة أو حتى تفضيلها خوفاً من نظام القمع “.

وتابع :” ال سعود لم يكتفوا بالمخصصات المالية الدورية بل استخدموا نفوذهم في السيطرة على جميع المفاصل الأساسية و الحيوية في التجارة و وضع اليد على ثلاثة ارباع أراضي تقريبا “.

وزاد قائلاً :” كان ال سعود لا يدفعون فواتير الخدمات ثم اجبرهم على دفع الفواتير و في نفس الوقت زاد مخصصاتهم المالية  “, ساخرا :” هكذا هي تقنية في مكافحة الفساد “.

قد يعجبك ايضا
  1. ابو احمد يقول

    صدق سمو الامير فلا احد فوق القانون لسبب بسيط …ليس هناك قانون اصلا …فالمهلكة مبنية منذ عهد المؤسس الخبيث علي الشريعة العوراء التي تري المواطن ولا تري الامراء فهم لصوص قتله مجرمون ولكن شرع ال سعود ومشائخهم لايري جرائمهم والمؤسف ان من شرع لهم هذه الشريعة الخبيثة هم بن باز واشكاله واتحدي بن باز هذا ان ينكر انه ياخذ اعطايت شهرية مقابل السكوت علي جرائم هالامراء …كلنا في مهلكة اليهود نعرف هذه الحقائق مع الاسف وكلنا جبناء لان اليهود سيطرو علي كل مفاصل دولتنا ومقدراتنا وتسلطو علي نسائنا وابنائنا وبناتنا ونشرو بيننا المخدرات والموبيقات وكل بيت في المهلكة ويئن من فضيحة او مدمن ولكوننا قبائل نعيار بعضنا بعض ونخاف من بعض ونخاف علي السمعه فنحن نسكت علي فضائحنا ومصائبنا خوفا من العار وهذا ما استغله يهود ال سعود وغيهم حتي سيطرو عليز كل القابائل العربيه في المهلكة .مع الاسف .

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    (إن الملوك إذا دخلوا قرية أقسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلو وكذلك يفعلون)؟!،ومن أحسن من الله قيلا؟!،وهذا كفى؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.