تفاصيل مثيرة يكشفها مسؤول أمريكي: زوارق إيرانية منعت سحب الناقلة النرويجية وهذا ما فعلته مع طائرة أمريكية كانت تراقبها

0

قال مسؤول أمريكي، إن الزوارق الإيرانية السريعة منعت سحب ناقلة النفط النرويجية المعطوبة في .

وبحسب ما أفادت “رويترز”، لم يفصح المسؤول الأمريكي عن كيفية معرفة الولايات المتحدة بالموقف الذي ذكره بين الزوارق الإيرانية السريعة وقاربي السحب اللذين كانا يحاولان ربط الناقلة وسحبها بعيدا بعد تعرضها لأضرار من هجمات وقعت الخميس.

وألقت الولايات المتحدة بمسؤولية تلك الهجمات على إيران، ونفت طهران ذلك.

وفي السياق ذاته كشف مسؤول أمريكي عن أن القوات الإيرانية، قبيل استهداف ناقلتي النفط في خليج عمان فجر 13 يونيو، أطلقت صاروخا على طائرة أمريكية مسيرة كانت تحلق في المنطقة.

وأوضح المسؤول أن طائرة مسيرة أمريكية من طراز “MQ-9” كانت تنفذ رحلة في المنطقة، ورصدت اقتراب سفن إيرانية من ناقلتي النفط، لكن المصدر لم يوضح ما إذا كان رصد هجوم عليهما. وفق ما أبلغ “سي ان ان”.

وأضاف المسؤول أن السفن الإيرانية رصدت الطائرة المسيرة وأطلقت صاروخا من نوع أرض-جو عليها، لكنه لم يصب الهدف وسقط في المياه.

وأشارت “CNN” إلى أن هذا الادعاء هو الأول الذي يقول إن الولايات المتحدة تتوفر لديها معلومات حول تحركات القوات الإيرانية في المنطقة قبيل استهداف ناقلتي النفط.

وتعرضت ناقلتي نفط لانفجارات ببحر عمان، الخميس، نجمت عن هجوم، ووصفت طهران الهجوم بالمشبوه لتزامنه مع زيارة رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، للبلاد.

ورفضت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة، في وقت سابق من اليوم الجمعة، بشكل قاطع المزاعم الأمريكية الذي “لا أساس لها” بشأن الهجمات على ناقلتي نفط في خليج عُمان أمس الخميس، داعية الولايات المتحدة وحلفاؤها في المنطقة التخلي عن الدفع إلى الحرب ووقف السعي إلى إشغال فتنة وينهوا عملياتهم وتخطيطاتهم السرية التي تهدف إلى اتهام الآخرين في المنطقة.

إلى ذلك أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة، تعتقد أن إيران مسؤولة عن الهجمات على الناقلات في خليج عمان، مؤكدا أن هذا رأي الحكومة الأمريكية، بأن الحكومة الإيرانية هي المسؤولة.

ونشرت القوات الأمريكية تسجيلا مصورا، صباح الجمعة، يزعم ظهور سفينة للحرس الثوري الإيراني تقوم بإزالة لغم لم ينفجر من هيكل ناقلة النفط اليابانية “كوكورا كريسوس”، فضلا عن صورة تظهر لغما فيما يبدو قبل إزالته، فيما شاركت الموقف ذاته، أما لندن فأعلنت على لسان وزير خارجية جيريمي هنت أنها تعمل على أساس أن إيران مسؤولة عن هذه الهجمات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.