برلمانية جزائرية تثير جدلاً واسعاً باتهامها أيقونة ثورة التحرير “جميلة بوحيرد” بـ”العمالة”

3

تسببت برلمانية جزائرية في حالة واسعة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر، بعد توجيه اتهام خطير لأيقونة ثورة التحرير .

 نعيمة صالحي البرلمانية ورئيسة حزب العدالة والبيان، أثارت موجة غضب واسعة بسبب وصف أيقونة حرب التحرير الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي بـ”العمالة” لفرنسا.

وقالت صالحي في فيديو بثته بصفحتها الرسمية عبر موقع “فايسبوك”، أمس: “في وقت الثورة، هناك أناس صنعوهم وجعلوا منهم أبطالا، مثل جميلة بوحيرد التي تدعم “الزواف” (محاربين مع فرنسا الاستعمارية!) بالوقوف ضد الجيش الوطني النوفمبري، لن أضرب بك المثل بعد الآن، لست أدري ما إن كنت قد وصلت لدرجة التخريف، أو أن فرنسا صنعتك ونفختك وجعلت منك بطلة!.

وقرر مثقفون وأساتذة جامعيين اعتبروا ما قامت به صالح إساءه لرمز تاريخي وثوري، و أنها ارتكبت جرما لا يغتفر، رفع دعوى قضائية في حقها وهي المبادرة التي باركها المحامي والناشط الحقوقي، عبد الغني بادي وانضم إليها عدد كبير من الجزائريين.

قد يعجبك ايضا
  1. احمد يقول

    هذي راها تهدر بعد ان دخلت برلمان و تهبر 30 مليون شهريا و الفضل للقائمة يجب تنظيف الساحة السياسية من الاحزاب المجهرية و اولهم ” حزيب ” صالحي التي تتحدث احاديث الحمام .

  2. رزقي يقول

    اتفق معك يا احمد يجب حل جميع الاحزاب المجهرية و اولها احزاب البربريست و سفلة فرنسا و كل الاحزاب لتي شاركت في الجرائم الانتخابية لانها بلا استثناء هي اوكار استخباراتية لخلايا طرطاق توفيق الخيانية المجرمة ..اما بوحيرد فهي لاشيء و ليست سوى امراة منفوخه اعلاميا نقارنة مع ابطال الثورة الحقيقيين و الدليل دفاعها عن المجرم بشار الاسد فلا يدافع عن مجرم خاين الا من هو خاين مثله

  3. ناجي احلام يقول

    مشكلتنا اننا لا نريد الحقيقة
    وكل ما نريده ان نبقى على ما نعتقده حتى ولو كان خطا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.