لا يُعرف أين ومتى ستكون الضربة المقبلة؟.. رعب سعودي ـ إماراتي من الهجمات “الخاطفة” واتهامات لإيران دون دليل

1

تسببت العمليات الإرهابية المفاجئة التي تعاني منها والإمارات أشد المعاناة مؤخرا، وكان آخرها اليوم بتفجير ناقلتي نفط في خليج عُمان قرب سواحل الإماراتي وسبقه أمس استهداف الحوثي لمطار أبها بصارخ كروز، هذه العمليات تسببت في حالة من الرعب في والإمارات وسط اتهامات لإيران دون أدلة بالوقوف ورائها.

الأمير السعودي خالد بن سطام آل سعود، أشار بالاتهام المباشر لطهران دون أن يسوق دليل على هذا، وقال في تغريدة له بتويتر رصدتها () إن تزامن استهداف مطار أبها بالامس مع استهداف ناقلتين نفط في خليج عمان اليوم ما هي إلا دلالة واضحة أن دولة مارقة ولا تعرف الحدود والقوانين الدولية وأن العمل الدبلوماسي لا يتناسب مع هذه الدولة.. حسب وصفه.

وتابع:”وصمة عار وخزي في جبين من دافع وتحفظ لأجل إيران في القمم الثلاث”

نفس الاتهامات وجهها الإعلامي المصري عمرو أديب مقدم البرامج بقناة “إم بي سي” السعودية والمقرب من تركي آل الشيخ، وقال في تغريدة على حسابه الرسمي: “بعد الهجوم اليوم على ناقلات نفط في خليج عمان نجد البعض ينصحنا بالبحث عن الجانى الحقيقى وعدم اتهام المسكينه ايران فورا”

وتابع مشيرا بالاتهام لإيران:”هو نفس حادث الفجيره وفي الغالب باستخدام نفس الالغام البحريه. كل ما نحتاج اننا نجد بقايا لغم مكتوب عليه بالفارسيه ووقتها سيقولوا من قال ان ايران فارسية”

من جانبها سلكت قناة “العربية الحدث” ذات الطريق، عبر تلميحات بوقوف إيران وراء الحادث، ونشرت فيديو لانفجار إحدى ناقلتي النفط وقالت إن وكالات أنباء إيرانية هي من أول من بثته.

ودخل المرتزق الأحوازي أمجد طه ـ القلم السعودي المأجور ـ هو الآخر على الخط وزعم أن التحقيقات جارية وكل الاصابع تؤكد تورط البحرية الإيرانية في هذا العمل الإرهابي.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن إيران قدمت اليوم المساعدة لـ”ناقلتي نفط أجنبيتين” ترفع إحداهما علم بنما والثانية جزر مارشال بعد أن تعرضتا “لحادثة” صباحا في بحر عُمان.

وأفادت الوكالة نقلاً عن “مصدر مطلع”، إن “وحدة انقاذ تابعة للبحرية الإيرانية في محافظة هرمزكان (جنوب إيران) أغاثت 44 بحارًا من المياه ونقلوا إلى ميناء بندر جاسك”.

وبحسب الوكالة، وقع أول حادث في الساعة 8:50 (4:20 بتوقيت جرينتش) على بعد 25 ميلاً بحريًا من بندر جاسك على متن ناقلة ترفع علم جزر مارشال وتنقل حمولة من الميثانول من قطر إلى تايوان.

وذكرت أنه “بعد ساعة من حادث السفينة الأولى، تعرضت ناقلة اخرى في الساعة 9:50 لحريق على مسافة 28 ميلا من جاسك”.

وناقلة النفط هذه كانت ترفع علم بنما ومتجهة من أحد الموانئ السعودية الى سنغافورة، وتحمل شحنة من الميثانول.

ووفق وكالة “يونيوز” الإخبارية، فإنه تم استهداف ناقلتي نفط في بحر عمان، واصفة إياهما بأنهما من الناقلات العملاقة التي كانت تحمل النفط الخام من .

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية في سلطنة عُمان، أنه سمع صباح الخميس، دوي انفجارين كبيرين بصورة متتالية داخل بحر عُمان.

فيما قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن حادث ناقلتي النفط في خليج عمان اليوم الخميس “مريب”، ودعا إلى حوار إقليمي لتجنب التوتر.

وذكر ظريف على تويتر “وردت أنباء الهجمات على ناقلتي النفط المرتبطتين باليابان” في خليج عمان بينما كان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يجتمع مع الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي لإجراء “محادثات واسعة وودية”.

وتابع “وصف “مريب” أقل بكثير من أن يصف ما حدث هذا الصباح. منتدى الحوار الإقليمي الذي اقترحته إيران ضرورة حتمية”.

قد يعجبك ايضا
  1. محسن يقول

    لا ادري لماذا العالم كله يقف موقف المتفرج مما تفعله إيران في منطقة الشرق الأوسط تصريحات إعلامية كثيرة ولكن لايوجد تحرك فعلى ضد إيران هل يخافون إيران أم هو تواطؤ بين الغرب وإيران لعن الله السياسة وكل لفظ يؤدى إلى السياسة وكل من يعمل بالسياسة ولعن الله ساس ويسوس وسائس ومسوس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.