بعد يومين من ضرب مطار جازان .. الحوثيون يُصعّدون بضربةٍ جويّة على قاعدة الملك خالد قرب “خميس مشيط”

0

بعد يومين من استهداف الحوثيين بواسطة طائرات مُسيّرة من طراز “قاصف2K”، مطار جازان السعودي، أعلنت الجماعة اليمنيّة اليوم الثلاثاء، شنّ هجوم جديد على قاعدة الملك خالد الجوية قرب خميس مشيط جنوب غربي .

ونقلت قناة “المسيرة” التابعة للجماعة أن سلاح الجو المسير نفذ عمليات هجومية بعدد من طائرات “قاصف2K”، على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط.

ولم تورد القناة أي تفاصيل، كما لم يصدر أي تعليق حتى الآن من السلطات السعودية أو من التحالف السعودي الإماراتي حول الحادث حتى اللحظة.

في المقابل ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن المتحدث الرسمي باسم قوات “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي، أكد أن “قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرتين مسيرتين أطلقتهما المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه مدينة خميس مشيط”.

وتعرضت قاعدة الملك خالد الجوية السعودية في “خميس مشيط” لهجمات حوثية عدة بطائرات مسيرة خلال السنوات الأخيرة، كما تعرضت في سبتمبر/أيلول 2017 لهجوم بصاروخ بالستي أطلقه الحوثيون.

وشنّ الحوثيون خلال شهر أيار/مايو الماضي عدة هجمات بطائراتٍ مسيّرة على مطاريْ جازان ونجران السعوديين قرب حدود اليمن، استهدفت مرابض طائرات حربية.

ويقول قادة في الجماعة الحوثية إن استهداف مطاري نجران وجازان يأتي ردا على استمرار التحالف السعودي الإماراتي في قصف وقتل اليمنيين.

وفي وقت سابق، أعلنت الجماعة تحديد ثلاثمئة هدف داخل الأراضي السعودية.

وكان المتحدث الرسمي باسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، اعترف بالهجوم الذي شنّه الحوثيون، على مطار جازان بطائرة مسيرة يوم 27 من أيار/مايو الماضي.

وقال المتحدث في حينه إن قوات الدفاع الجوي السعودي تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة تحمل متفجرات أطلقها الحوثيون في محاولة استهداف مطار الملك عبدالله بجازان .

وقبل نحو ثلاثة أسابيع شن الحوثيون أربع هجمات بطائرات مسيرة على مطار نجران في السعودية، وقالت الجماعة إن هجماتها استهدفت منظومة صواريخ باتريوت المضادة للصواريخ والقاعدة الجوية بالمنطقة.

ومن أبرز الهجمات التي نفذها الحوثيون بالطائرات المسيرة الهجوم الذي نفذوه في 14 مايو/أيار الماضي بسبع طائرات مسيرة على محطة أنابيب نقل النفط السعودي إلى البحر الأحمر، مما أدى لوقف ضخ النفط في أحد الأنابيب الواصلة بين شرق المملكة وغربها.

وأقرّت وزارة الطاقة السعودية بوقوع الهجوم الذي وصفه الحوثيون بعملية عسكرية كبرى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.