الرئيسيةالهدهدمشيعو الساروت يعتدون بالضرب والسب على نصر الحريري

مشيعو الساروت يعتدون بالضرب والسب على نصر الحريري

- Advertisement -

وطن _ أظهرت مقاطع فيديو متداولة منع  مشيعو الساروت رئيس “هيئة التفاوض العليا”، نصر الحريري، من حضور صلاة الغائب على القيادي والناشط عبد الباسط الساروت، في مدينة اسطنبول.

ونشر ناشطون  تسجيلًا مصورًا يظهر لحظات منع مشيعو الساروت   الحريري من حضور صلاة الغائب على القيادي الساورت في جامع الفاتح بمدينة اسطنبول.

وظهر في المقطع المتداول شباب يشتمون الحريري ويطردونه من مكان إقامة صلاة في محيط الجامع، رفقة بعض السياسيين في المعارضة السورية وعلى رأسهم الرئيس السابق للائتلاف، أنس العبدة.

من هو عبد الباسط الساروت حديث مواقع التواصل؟.. تعرف على “حارس الثورة السورية وبلبلها” الراحل

وتعرض “الحريري” لمحاولات الضرب والشتائم في المسجد، ما اضطره إلى المغادرة وسط صيحات الاستهجان الغاضبة.

ولم يعلق الحريري على الحادثة حتى اللحظة.

وشيع آلاف السوريين، اليوم الأحد، في مدينة الريحانية جنوبي تركيا، “عبدالباسط الساروت” أحد أبرز رموز الثورة ضد النظام السوري، والذي توفي السبت جراء إصابته في المعارك بين فصائل المعارضة السورية وقوات “بشار الأسد” وحلفائه في ريف حماه شمالي سوريا.

ونقل جثمان “الساروت” بعدها إلى داخل الأراضي السورية، حيث دفن بجوار أخيه في مدينة “الدانا” على الحدود السورية – التركية، تلبية للوصية التي كان قد تركها، بعد أداء الصلاة عليه ظهر اليوم في مسجد الريحانية بولاية هاتاي التركية.

واستقبل آلاف المدنيين والناشطين والعسكريين نعش “الساروت” في معبر “باب الهوى” على الحدود السورية – التركية، ثم رافقوه إلى مسجد “الرحمن” في مدينة الدانا، حيث صلوا صلاة الجنازة، ثم دفنوه بجانب قبر شقيقه “عبدالله”.

وينتمي “الساروت” وهو من مواليد 1992 إلى مدينة حمص (وسط) وانخرط في المظاهرات ضد النظام منذ بدايتها، ويطلق عليه الناشطون لقب “منشد الثورة” وذلك بسبب الأهازيج والأناشيد التي كان يطلقها خلال قيادته للمظاهرات، والتي انتشرت على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي.

عبدالباسط الساروت.. حارس الثورة الذي حظي بجنازة لم يحلم بها حافظ الأسد نفسه

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث