“شاهد” جريمة بشعة .. قوات الحزام الأمني التابعة للإمارات ترتكب مجزرة في مسجد باليمن خلال صلاة الجمعة

0

في جريمة بشعة لاقت استنكاراً واسعاً، ارتكبت قوات من الحزام الأمني التابعة للإمارات ، بعد استهداف مسجد في قرية مثعد بمديرية الازارق بمحافظة الضالع جنوبي اليمن، خلال صلاة الجمعة، ما أدّى مقتل 5 وإصابة آخرين.

وقال مصدر لوكالة “الأناضول: “قام مسلحون مجهولون يستقلون سيارة دون لوحة، بإطلاق النار على المصلين، دون معرفة سبب ارتكابهم هذه الجريمة”.

وتابع: “لم يكتفِ هؤلاء المسلحون بإراقة دم الأبرياء وهم يتعبدون الله، بل قاموا باختطاف 3 آخرين، واقتيادهم إلى جهة غير معلومة”.

وهذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها مصلون لإطلاق نار داخل مسجد، منذ بدء المعارك في البلاد قبل نحو 5 سنوات.

وتصاعدت الانتهاكات والتجاوزات التي ترتكبها في اليمن الموالية للإمارات، وتتهم هذه القوات بالضلوع في عمليات قتل واحتجاز وتعديات خارج القانون، واستهداف ممنهج ومتواصل للخصوم السياسيين، وإدارة سجون سرية تابعة للإمارات في جنوبي اليمن.

وتقوم هذه القوات بتلك التصفيات والتجاوزات بحق الخصوم السياسيين والعسكريين تحت ذريعة مكافحة الإرهاب ومحاولات فرض الأمن والاستقرار في البلاد.

وقوات “الحزام الأمني” هي عبارة عن قوة أمنية وعسكرية تنشط في جنوب اليمن تأسست عام 2016 بدعم إماراتي، وتضم في صفوفها جمعا متنوعا من الضباط والعسكريين اليمنيين ونشطاء الحراك الجنوبي وبعض المحسوبين على “التيار السلفي”، وتعرف بولائها لدولة الإمارات وخدمة أجندتها في اليمن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.