سفير أمريكا لدى الاحتلال يوزع أراضي فلسطين كأنها “ميراث ابوه”: إسرائيل تملك “حق” ضم أراضٍ من الضفة الغربية

0

أثار السفير الأمريكي لدى ، جدلا واسعا بتصريحاته في مقابلة السبت، حيث زعم أن الدولة العبرية تملك “الحق” في ضم “جزء” من أراضي المحتلة.

ورفض “فريدمان” في مقابلة مع صحيفة “نيويورك تايمز” توضيح طريقة رد فعل الإدارة الأميركية في حال نفذت الحكومة الإسرائيلية بعد وعد رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بضم أجزاء من الضفة الغربية. مبينا أن الإدارة لن تحكم مسبقا على مثل هذه القضية.

واتهم إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، بأنها ساعدت على تمرير قرار في الأمم المتحدة عام 2016، يدين المستوطنات ويعتبرها بأنها تشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي، معتبرا أن ذلك أعطى الفلسطينيين مصداقية للحجج التي يقدمونها أمام العالم بأن الضفة الغربية والقدس الشرقية مناطق فلسطينية خالصة.

وقال عن الضفة الغربية “بالتأكيد يحق لإسرائيل الاحتفاظ بجزء منها”.

واتهم قيادة السلطة الفلسطينية بمحاولة إفشال مؤتمر البحرين الاقتصادي نهاية الشهر الجاري، من خلال ممارسة ضغوط كبيرة على عدد من الشخصيات ورجال الأعمال لمنعهم من المشاركة، زاعما أن السلطة تحاول ترهيب رجال الأعمال ومنعهم من المشاركة، مشيرا إلى أن هناك عددا منهم يخطط لحضور المؤتمر ولكن بعضهم تراجع بسبب هذه الضغوط.

وزعم أن هناك شخصيات فلسطينية تقبل خطة السلام المسماة “صفقة القرن”، ولكن بسبب قمع السلطة لمواقفهم يفضلون الصمت، مدعيا أن الخطة هدفها تحسين حياة الفلسطينيين وتطوير اقتصادهم بما يكون قابل للحياة.

من جانبه رد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ وزير الشؤون المدنية، على تصريحات ديفيد فريدمان السفير الأمريكي في إسرائيل، بشأن ضم أجزاء من الضفة الغربية إلى إسرائيل.

وقال الشيخ في تغريدة له عبر حسابع على تويتر إن “تصريحات سفير امريكا في إسرائيل ان من حق إسرائيل الاحتفاظ بجزء من الضفة يكشف حقيقة صفقة القرن والمشروع التآمري الهادف إلى تصفية القضية الفلسطينية وتكريس الاحتلال للابد فوق ارضنا”.

كما نقل المركز الفلسطيني للإعلام عن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب قوله: “ديفيد فريدمان مستوطن متطرف ينفذ السياسات الاستعمارية والاستيطانية لمرؤوسيه.”

وتابع:”والصفة التي يحملها سفير مجردة من كل معنى، سوى أنها غطاء لتحركاته والمهام الموكلة إليه.”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.