أنور قرقاش يذرف دموع التماسيح على ضحايا “مذبحة” القيادة العامة ويدعو لإجراء تحقيق “مناسب”

1

أثارت تصريحات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، سخرية واسعة، في تعليقه على مجزرة القيادة العامة في السودان، معرباً عن “قلقه” إزاء “المذبحة”، داعياً في الوقت ذاته إلى إجراء تحقيق عادل ومناسب.

وقال قرقاش في مؤتمر جلوبسيك الأمني ”نشعر بقلق إزاء المذبحة التي شهدناها. ندعم الدعوات لإجراء تحقيق مناسب“.

وأضاف ”نعتقد أن (السودان) لديه قضايا معقدة. نقر بأنه بعد حكم البشير الذي استمر 30 عاما لن تكون لديكم معارضة موحدة، الحوار هو السبيل الوحيد للمضي قدما“.

وحسب تقارير سودانية “معارضة” فإن “113” محتجاً قتلوا خلال عملية فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة، الاثنين الماضي، إلى جانب إصابة المئات بجراح مختلفة.

تأتي دعوة قرقاش في وقت تتواتر فيه الأنباء وتتأكد من حصول المجلس العسكري على ضوء أخضر سعودي وإماراتي لفض الاعتصام، بحسب مصدر عسكري سوداني تحدث إلى موقع “ميدل إيست آي”، مشيرا أن عبد الفتاح البرهان رئيس هذا المجلس ناقش خطط فض الاعتصام في أبوظبي والقاهرة والرياض التي زارها جميعا قبل ساعات فقط من جريمة فض الاعتصام.

ومن جانبه أكد صحفي أمريكي ظهور مدرعات إماراتية بالقرب من ساحة الاعتصام واستخدمتها قوات الدعم السريع التابعة لمحمد حمدان المشهور بـ”حميدتي” في قتل المتظاهرين.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    أنور قرقاش الشاذ..أكيد يفعل فيه كما يفعل الحمار في بغلته أكرمكم الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.