تدوينة تذهب بمواطن مصري إلى غياهب السجن في الإمارات بعد أن كتب “أحلى عيد ده ولا إيه” على الفيسبوك

0

أفادت وسائل إعلام إماراتية ومصرية أن السلطات في إمارة الشارقة ألقت القبض، على مواطن مصري مقيم فيها يدعى بسبب بوست نشره على حسابه بفيس بوك يخص الهجوم الإرهابي على كمين العريش بمصر أول أيام العيد.

وكان “شوشة” كما رصدت (وطن) نشر على حسابه بفيس بوك نبأ مقتل 8 عناصر الشرطة المصرية في هجوم مسلح على نقطة أمنية في مدينة العريش بسيناء أمس، وتبناه تنظيم لاحقًا.

وعلق عليع بقوله:”أحلى عيد ده ولا إيه”

الأمر الذي اعتبره ناشطون “شماتة” بالقتلى من قوات الشرطة المصرية، وانتشرت قصة أيمن بعد إبلاغ أحد المواطنين ضده وتتبعه من قبل شرطة الشارقة.

وتداول نشطاء أنباءً تفيد بأن شوشة ”اعتقلته شرطة إمارة الشارقة؛ إثر الإبلاغ عنه بعد الحادث، استعدادًا لترحيله إلى بلاده“.

وتهللت وسائل الإعلام المصرية المقربة من النظام فرحا بخبر القبض على أيمن شوشة، وأشادت بدولة الإمارات لتسليمها المواطنين المصريين.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن هجمات عدة استهدفت اليوم مواقع أمنية في محافظة شمال سيناء، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن عشرة من العناصر الأمنية.

وأعلن التلفزيون المصري في نبأ عاجل أمس مقتل ثمانية من رجال الشرطة وخمسة مسلحين، في هجوم بمدينة العريش في المحافظة.

ولم يورد التلفزيون مزيدا من التفاصيل لكن تقارير على وسائل التواصل الاجتماعي أفادت بسقوط عدد من الضحايا في الهجوم.

وقالت مصادر لوكالة أسوشيتد برس إن من بين القتلى ضابطين وثمانية جنود.

وأوضحت أن مسلحين هاجموا نقطة لقوات الشرطة في منطقة السبيل جنوب مدينة العريش، وقتلوا جميع من كانوا فيها واستولوا على أسلحة وذخيرة.

وأكدت المصادر ذاتها أن قوات الشرطة اشتبكت مع المهاجمين لأكثر من نصف ساعة، وشوهدت طائرات حربية تحلق في سماء مدينة العريش لمطاردة المهاجمين، كما سمع دوي انفجارات متتالية جنوب المدينة.

كما هاجم مسلحون آخرون نقطتين عسكريتين بالقرب من الهجوم الأول، وتبادلوا إطلاق النار بكثافة، حسب شهود عيان.

كما تعرضت قوات الدعم التي كانت في طريقها لإغاثة المكان المستهدف لكمين تبادلت خلاله إطلاق النار بكثافة مع المسلحين.

وفِي هجوم آخر بوسط سيناء قتل مجند من الجيش وأصيب اثنان بعد أن فجّر مسلحون عبوة ناسفة بآلية عسكرية قرب مطار المليز (مطار عسكري).

يشار إلى أن ولي عهد أبوظبي يعد الداعم الأول لنظام السيسي بالمنطقة، وممول الانقلاب على أول رئيس مدني منتخب في مصر عام 2013.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.