محمود رفعت:العصيان المدني يُربك “عسكر” السودان والثوار صامدون رغم ملايين الإمارات التي حملها دحلان

قال الدكتور محمود رفعت الخبير القانوني والمحامي الدولي، إن الأنباء المتواترة من السودان تؤكد استمرار العصيان المدني ونجاحه من قبل الثوار بعد مجزرة فض اعتصام “القيادة العامة” أمس، الاثنين.

وقال “رفعت” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إن الأنباء الواردة من السودان تؤكد سريان العصيان المدني بإغلاق جميع الصيدليات والمخابز والمحلات التجارية وتعطل العديد من مناحي الحياة.

وشدد على أن تمسك الشعب السوداني بكرامته جعل المجتمع الدولي يرضخ لإرادته وانتصاره يلوح بالأفق رغم المؤامرة الإقليمية والملايين التي حملها المدعو محمد دحلان، في إشارة للمال الإماراتي الخبيث الذي مد به ابن زايد قيادات المجلس العسكري السوداني لتنفيذ مخططه.

شنّت صحيفة “الغارديان” البريطانية، هجوماً غير مسبوق، على السعودية والإمارات ومصر، ووصفت حكام هذه الدول بـِ”المُستبدّين الذي يتآمرون على الشعوب”.

جاء ذلك في مقالٍ تحليلي لــ”سايمون تيسدال” بعنوان “المستبدون العرب يتآمرون لإحباط آمال الإصلاحيين في السودان”.

وقال كاتب المقال إنه ليس من قبيل الصدفة أن تكون الحملة العنيفة المفاجئة على المتظاهرين في وسط الخرطوم مسبوقة بسلسلة من الاجتماعات بين زعماء المجلس العسكري السوداني والأنظمة العربية الاستبدادية التي تحاول بنشاط إحباط تطلعات الإصلاحيين في السودان.

ويوضح تيسدال أن المحللين يرون أن حكام مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة يعملون بجد لإحباط تطلعات حركة الإصلاح السودانية.

وأضاف كاتب المقال أن هذه الدول الثلاث حاولت دعم نظام عمر البشير، ومنذ الإطاحة به في أبريل/نيسان الماضي جراء الاحتجاجات الشعبية، تآمروا لإشعال ثورة مضادة.

الاماراتالسودانالعصيان المدنيالقيادة العامةمحمد دحلان
تعليقات (0)
اضف رأيك