الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد يستهزئ بـ “السيادة القطرية”.. وإعلامي قطري يوقفه عند حده برد ناري

2

شن الإعلامي القطري البارز عبد العزيز آل إسحاق، هجوما عنيفا على الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد، بعد تطاول الأخير على قطر وسخريته من سيادتها.

وزعم “بن مساعد” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) أن قطر حضرت لقمة مكة بضغط أمريكي ووافقت على بيانها أيضا بضغط هيبة الحضور والمكان.

وتابع الأمير السعودي مزاعمه ساخرا من سيادة الدولة القطرية:”وحين عاد وفدهم تحفظّوا بضغط تركي إيراني، إنّها السيادة يا سادة.”

وأحرج الإعلامي آل إسحاق الأمير السعودي برد ناري قال فيه:”هذا الجاهل يعلم أن قطر حضرت بطلب من الكويت وأن السعودية أجبرت على التنازل عن رئاسة القمة لتحضر قطر.

كما لفت الإعلامي القطري إلى بيانهم غير متفق عليه، وأن التحفظ اللاحق من قبل الدوحة هو إجراء بروتوكولي عادي.. حسب قوله.

وتابع مهاجما النظام السعودي:”لما داسهم الحوثي في أرضهم استنجدوا بقطر، السعودية دولة تافهة بدون استغلال الاسلام ودعم الدول الاسلامية.”

وكان وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قد أعلن أمس تحفظ بلاده على البيانين للقمتين العربية والخليجية في مكة، وذلك في حوار أجراه مع التلفزيون العربي.

وأكد “آل ثاني” أن بيانا القمتين الخليجية والعربية كانا جاهزين مسبقا ولم يتم التشاور حولهما.

وقال: “قمتا مكة تجاهلتا القضايا المهمة في المنطقة كقضية فلسطين والحرب في ليبيا واليمن، و كنا نتمنى أن تضع أسس الحوار لخفض التوتر مع إيران”.

وسبق الاعتراض القطري، رفض العراق ما جاء في صياغة البيان الختامي للقمة العربية الطارئة التي اختتمت أعمالها في مكة المكرمة، الجمعة (31 مايو) الماضي

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. احمد يقول

    يا بن مساعد لا تتحدث عن امريكا و ضغوطها فهي تحلبكم و لا تتحدث عن السيادة لانكم لا تعرفونها فالحوتي اذلكم و عليك انتظار تعليمات سيدك مبز المحكوم ايضا من ترامب … ايران انتم الاقرب لها من قطر لانها تتقاطع معكم في معاداة القضايا العربية و اهمها فلسطين و موالاة الصهاينة و هذا يجمعكم و الادعاء بمعاداتهم خرافة .

  2. ابوعمر يقول

    هذا البغل السعودي المسمى(الأمير عبدالرحمن) كان عليه أن يتحدث عن سيادة السعودية التي تبول عليها الحوثيون….البول الحوثي حول آل سعود الى كلب اتت عليه الفيضانات فضاع كما تضيع أكياس القمامة في أودية الفيضانات…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.