قيادي حوثي يتوعد السعودية والإمارات بـ”مفاجآت لن يتوقعوها على الإطلاق”

0

أطلقت جماعة الحوثيين في تهديدات جديدة للسعودية والإمارات، توعدت فيها بمفاجآت عسكرية لن تتوقعها الرياض وأبوظبي أبدا ردا على ما وصفته الجماعة بـ العدوان السعودي ـ الإماراتي على .

“محمد ناصر العاطفي” القيادي العسكري بالميليشيا اليمنية، توعد التحالف الذي تقوده والإمارات بـ”مفاجآت لم يتوقعها على الإطلاق”، في إشارة إلى إعادة تفعيل الدفاعات الجوية.

وأكد “العاطفي” أن الصناعات العسكرية اليمنية تمضي قدما في إنجازاتها التسليحية والتقنية المتطورة المواكبة لمتطلبات ومقتضيات الدفاع عن سيادة ووحدة واستقلال الجمهورية اليمنية، بحسب وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” التي يديرها “الحوثيين”.

وقال “العاطفي”، خلال ترؤسه اجتماع للجنة إعداد العقيدة العسكرية: “لقد طورنا وصنعنا الصواريخ والطائرات المسيرة المسلحة والهجومية وصنعنا القذائف والكثير من الأسلحة ونحن الآن في المراحل الأخيرة من إعادة جاهزية وتطوير وتصنيع الدفاعات الجوية المختلفة”.

وأضاف “العاطفي”، “سنذهل المتكبرين والمتغطرسين والمعتدين على الشعب اليمني بالمفاجآت التي لن يتوقعوها على الإطلاق”.

وأشار إلى أن مسودة وثيقة العقيدة العسكرية قد أعدت بناءاً على المتغيرات والمستجدات الراهنة بأبعادها المستقبلية وعلى مختلف المستويات الوطنية والإقليمية والدولية “وفي ضوء معطيات الحرب العدائية على اليمن أرضاً وإنسانا”.

وقال إن “قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة قامت بالتخطيط وإعادة الترتيب للقوات المسلحة على مختلف مسارح العمليات وفي مختلف المناطق العسكرية وجبهات المواجهة وبدأنا في تنفيذ المرحلة الأولى على الواقع والتحول من الدفاع إلى الهجوم”.

وأضاف: “مع كل هذه الإنجازات والنجاحات النوعية نؤكد للجميع بأن أيدينا لا زالت ممدودة للسلام وفقا لاتفاق السويد”.

وتابع: “قمنا تحت إشراف الأمم المتحدة بتنفيذ إعادة الانتشار للمرحلة الأولى من 3 موانئ هي الحديدة والصليف ورأس عيسى من طرف واحد، رغم جهوزيتنا العالية للدفاع عن مدينة الحديدة لعشرات السنين”.

وكثف الحوثيون، خلال الأيام الماضية، من وتيرة هجماتهم الصاروخية والمسلحة بشكل متسارع، في خطوة يراها مراقبون تكتيكا إيرانيا لتصعيد المواجهة مع السعودية والإمارات، ضمن حالة التوتر المسيطرة على المنطقة حاليا، جراء التحركات العسكرية الإيرانية، التي تقول واشنطن إنها جاءت للرد على خطر إيراني محدق على مصالحها بالمنطقة.

وشن الحوثيون، منذ حوالي أسبوع، هجمات بطائرات مسيرة استهدفت خطوط نفط رئيسية بالسعودية، وأدت إلى توقف عملها بشكل مؤقت، وخلال الأيام القليلة الماضية، استهدفت الجماعة اليمنية، الموالية لإيران، أهدافا متعددة بجدة والطائف ونجران.

والأسبوع الماضي، هدد الحوثيون باستهداف 299 منشأة عسكرية وحيوية في كل من الإمارات والسعودية واليمن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.