الرئيسيةتقاريراستدعاء الداعية عائض القرني ماذا حدث معه في الديوان الملكي

استدعاء الداعية عائض القرني ماذا حدث معه في الديوان الملكي

- Advertisement -

وطن _ كشفت مصادر سعودية، تفاصيل استدعاء الداعية عائض القرني   الذي تخلى للتو عن ماضيه مهاجماً الصحوة الاسلامية الذي كان أحد عناوينها، مسبحاً بحمد محمد بن سلمان، خلال استضافته في برنامج الإعلامي عبد الله المديفر، على فضائية “روتانا خليجية” بداية رمضان.

وقال حساب “العهد الجديد”، الشهير على تويتر، إن تم استدعاء الداعية عائض القرني  من قبل  الديوان الملكي السعودي،   من أجل لقاء ولي العهد محمد بن سلمان، مشيراً إلى أن “القرني” كان يتوقع من وراء هذا اللقاء أن يحصل على مكافأة نتيجة هجومه على الصحوة الإسلامية خلال لقائه مع المديفر.

مستشار ابن زايد سعيد جدا باعترافات “القرني”.. وصف مقابلته على “روتانا” بالشيقة وتستحق المشاهدة

وأضاف الحساب الشهير في تغريدة رصدتها “وطن”، ما حدث كان عكس ما تشتيه سفنه، جعلوه ينتظر ساعات، ثم لم يلتقيه أحد، ولم يحصل على شيء، حتى انتهى وقت الدوام وعاد إلى بيته.!

- Advertisement -

وكان القرني قد فجر موجة غضب واسعة، بعدما أطل في برنامج الديفر معلناً إعتذاره للمجتمع السعودي باسم “الصحوة” عن مرحلة “التشدد”، قائلاً إنه الان مع “الاسلام المنفتح” الذي ينادي به ولي العهد محمد بن سلمان.

وقال عائض القرني إن الصحوة حرمت الناس من الفرح واهتمت بالمظهر.

وأعلن “القرني” أنه سيسخر قلمه في خدمة مشروع ولي العهد في ما أسماه “الاعتدال”.

استدعاء الشيخ عائض القرني للتحقيق في السعودية.. ما الخطأ الذي ارتكبه شيخ السلطان؟

اقرأ أيضاً

3 تعليقات

  1. ولن ترضي عنك اليهود ولا النصاري حتي تتبع ملتهم تبراءت من الصحوة وهذا لايكفي لابد ان تتبراء من الاسلام ياقرن الشيطن ومن ثم تتبع ملة من استعملك .

  2. هذا هو حال الشيوخ المنافقين الدجالين المتسترين بعباءة الدين والتي بها يضحكون على ذقون العوام السطحيين من الناس الذين ينخدعون بما يروجون للناس من قال الله وقال الرسول وهم بعيدين كل البعد عن الله ورسوله وقريبون الى طاغوتهم ….. قاتلهم الله أنى يؤفكون

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث