“شاهد” في الجمعة الأخيرة من رمضان .. شهيدان أحدهما بعملية طعن في القدس

0

استشهد شابان فلسطينيان، اليوم الجمعة، أحدهما بعد تنفيذه عملية طعن في القدس المحتلة، أدت الى إصابة 2 من المستوطنين .

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد الشاب يوسف وجيه (18 عاما) من قرية عبوين شمال مدينة رام الله، ارتقى برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، بعد تنفيذه عملية طعن مزدوجة في القدس.

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن إسرائيليا، أصيب بالقرب من كنيس “هورفا” بالقدس المحتلة، بجراح طفيفة، فيما أصيب إسرائيلي آخر بالقرب من بوابة باب العامود بجراح خطيرة، في العملية.

ونشرت وسائل إعلام عبرية فيديو وثقته كاميرات المراقبة لعملية الطعن.

كما أعلنت “الصحة” استشهاد الفتى عبدالله لؤي غيث (16 عاما) من مدينة الخليل، صباح الجمعة، برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق بيت لحم، وأصيب شاب آخر بحالة خطيرة، أثناء محاولتهم الدخول إلى القدس والوصول الى المسجد الأقصى المبارك.

وأعلنت الوزارة أن الفتى غيث تلقى رصاصة في صدره واخترقت قلبه.

واليوم، أدى 270 ألف مُصلٍ من القدس المحتلة وأراضي العام 48 والضفة الغربية صلاة في المسجد الأقصى المبارك، رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها سلطات الإحتلال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.