نائب وزير الخارجية الكويتي محذراً من “الوضع الخطير” وهذا ما قاله عن التطورات المتسارعة بالمنطقة

0

تحدث نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجارالله، عن عدد من الأمور الخاصة بالمنطقة العربية، وذلك في تصريحات للصحفيين على هامش مشاركته في حفل أقامته وزراة الخارجية.

وقال الجارالله إن بلاده تعمل على تهدئة الوضع في المنطقة “وضع المنطقة حساس وبالغ الخطورة وهناك تطورات متسارعة تنبئ عن تداعيات”، حسب صحيفة “الأنباء” الكويتية.

وتمنى الجارالله ألا تكون التداعيات خطيرة “يجب أن نكون في منتهى الحيطة والحذر من تسارع وتيرة الأحداث في المنطقة”.

وأشار نائب وزير الخارجية الكويتي إلى أن بلاده تتمنى أن تسود “الحكمة والعقل وأن يكون الهدوء هو سيد الموقف والا يكون هناك صدام في المنطقة”.

وأرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز (بي — 52)، وصواريخ باتريوت، في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون من الولايات المتحدة إنه تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

وأبرمت إيران مع الدول الكبرى “5 + 1” (الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، بالإضافة إلى ألمانيا) اتفاقا تاريخيا لتسوية الخلافات حول برنامجها النووي، في يوليو / تموز 2015، إلا أن الولايات المتحدة أعلنت عن انسحابها من الاتفاق، يوم 8 مايو/أيار من عام 2018، وإعادة فرض جميع العقوبات ضد طهران، بما في ذلك والعقوبات الثانوية، ضد الدول الأخرى، التي تتعامل مع إيران.

وأبلغت إيران، في وقت سابق، سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا، بقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: “بالتوقف عن تنفيذ التزامات معينة”، ضمن إطار الاتفاق حول البرنامج النووي. ومنح الرئيس الإيراني، حسن روحاني الدول الأوروبية 60 يوما لإثبات التزامها بالاتفاق النووي مع بلاده.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.