جمال ريان يرد على هذيان “إم بي سي” ويستفز الذباب الإلكتروني

0

خصص الإعلام السعودي وأذرعه المقربة من ولي العهد، عددا من البرامج في رمضان من هذا العام لمهاجمة تحديدا وكذلك خصوم ولي العهد وتم تمويل هذه البرامج والمسلسلات بسخاء دون النظر لعائدها المالي أو الربح.

وكان النصيب الأكبر من “بذاءة” القنوات وانحدارها هذا العام لمذيعي قناة الجزيرة بشكل عام، والإعلامي والمذيع البارز بالقناة القطرية بشكل خاص، وكذلك المفكر العربي المعروف الدكتور الذي يروج الذباب لكونه المسؤول عن تحريك الإعلام القطري.

وخرج “ريان” الذي أوجعت تغريداته الديوان الملكي السعودي، يرد على تطاول قناة “إم بي سي” عليه وخوضها في شرفه وشرف عائلته.

وتساءل “ريان” في تغريدة له على تويتر رصدتها (وطن):”لماذا كل حملات التشويه التي أنتجت في استوديوهات السعودية والامارات للطعن في شرفي وشرف والدي ووالدتي رحمهما الله، دست فوقها ، بينما يستشيطون غضبا من تغريدة واحدة اكتبها عن حقيقتهم ؟”

كما رد الإعلامي الفلسطيني على ربط “الذباب” بينه وبين الدكتور عزمي بشارة، وقال إن البرنامج التلفزيوني الذي تعرضه mbc والهادف إلى تشويه الجزيرة و د.عزمي بشارة وجمال ريان مبني على ادعاء خاطئ.

وتابع موضحا:”د.عزمي لا علاقة له بي أو بالجزيرة، الجزيرة امبراطورية إعلامية لها أدواتها ويديرها رئيس ومجلس إدارة على اعلى درجات المهنية الاعلامية في العالم”

وكانت قناة “إم بي سي” السعودية تطاولت على جمال ريان قبل أيام بحلقة ساخرة في أحد البرامج التي تعرض على شاشتها في رمضان، ضمن السياسة الإعلامية المنحرفة التي ينتهجها الإعلام السعودي لتشويه صورة كل من يغرّد خارج سرب المملكة وشيطنتهم.

وبثت قناة “إم بي سي” ألسبوع الماضي حلقة جديدة من برنامج “نادي المرتزقة”، بعنوان “خبر السعودية بالنشرة”، وخصصت الحلقة للتطاول والطعن في مذيعي قناة الجزيرة القطرية التي قضت مضاجع دول الحصار، وعلى رأسهم جمال ريان، الذي تطاول مقدمو البرنامج عليه وعلى والده مرددين الكذبة المعتادة حول بيع أراضي فلسطين لليهود عن طريق والده.

ودأبت كتائب الذباب الإلكتروني وأذرع ولي العهد الإعلامية ضمن سياسة ممنهجة، على تشويه جميع خصوم ابن سلمان، وشيطنتهم عبر المزاعم والأكاذيب ونشر الإشاعات التي اتضح كذبها أكثر من مرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.