مدير مكتب الرئيس الإيراني يكشف السبب الحقيقي لزيارة يوسف بن علوي لطهران

1

قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن زيارة وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي لطهران، الاثنين الماضي، لم تكن تتعلق بالوساطة بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن “واعظي”، اليوم الأربعاء، أن وزير الخارجية العماني أجرى مباحثات مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، وبحثا القضايا الثنائية والتطورات الإقليمية، لكن لم يُطرح قط موضوع الوساطة.

وعن تصريحات المسؤولين العراقيين بشأن إرسال وفدين إلى وأمريكا للتفاوض، قال “واعظي”: إن “هذا الوفد لم يأتِ إلى بعد، إن علاقات والعراق وثيقة، لا نقول: لا داعي لإرسال وفد، لكننا سنصغي إلى ما يقولون، إلا أن المهم هو القرار الذي سنتخذه حول مقترحهم”.

وأوضح “واعظي” أن “العراقيين قالوا إنهم بصدد إيفاد وفدين إلى كل من إيران وأمريكا، وهذا الوفد لم يصل إلى طهران بعد”.

والتقى بن علوي مع ظريف، حيث بحثا المستجدات الإقليمية والدولية، والعلاقات الثنائية، حسبما أفادت الخارجية الإيرانية، في حين لم يصدر عن الخارجية العمانية تفاصيل بشأن الزيارة.

وبالتزامن مع الزيارة، قالت السفيرة العمانية في واشنطن حُنينة المغيري، إن بلادها جاهزة للتوسط بين أمريكا وإيران لحل النزاع بين الدولتين، مشيرة إلى أن “مسقط لا تتدخل في السياسة الخارجية لدول الجوار”.

وتأتي الزيارة بالتزامن مع تصاعد لهجة الخطاب الأمريكي – الإيراني، وإعلان واشنطن إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لينكولن” وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية تفيد باستعداد إيران لتنفيذ هجمات قد تستهدف المصالح الأمريكية بالمنطقة.

وسبق أن أدت مسقط، في عدة مناسبات سابقة، دور الوساطة بين واشنطن وطهران، أبرزها مساهمتها في التوصل إلى الاتفاق النووي بين إيران والمجتمع الدولي عام 2015.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    نصدق مين ؟ فوازير رمضان! خخخخخخ! مسقط وعمان نشرت للدنيا كلها أنها الوسيط الأوحد بين طهران وواشنطن ! طهران تقلل من دورها وتريد إشراك سويسرا واليابان! مسقط وعمان تستبق الاحداث وسفيرتها في واشنطن تعلن الاستعداد للتوسط! ما شاء الله ! كل هذا خوفا لا يروح عنهم الأضواء والشهرة ! أول مرة نشاهد في العالم دولة تستجدي لعب دور الوسيط ! كل ذلك من أجل إنقاذ الماء الوجه الذي أراقه ترامب وألغى اتفاقية عام 2015م ! وهذا يعني أن مسقط وعمان ستتعرض للخداع والابتزاز مرة أخرى من الطرفين الإيراني والأمريكي مقابل الجلوس في طاولة مفاوضات مرة أخرى ! وهذا يعني خسارة أموال وزيادة فقر وجوع الشعب الفقير المعدم ! مسقط وعمان في لعب دور ساعي البريد تشبه قصص ألف ليلة وليلة ! خخخخخخخ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.