وزير قطري يفجر مفأجاة ويقول: إذا ابتعدنا عن الأنظمة الطفوليّة في المنطقة كلّ المشكلات سيتمّ تسويتها

1

أعلن وزير الدولة للشؤون الخارجية، ، عن عدم تلقي قطر، دعوة لحضور القمتين الخليجية والعربية الطارئتين اللتين من المقرر أن تعقدا في مكة المكرمة في 30 مايو/ أيار الجاري بمبادرة من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

ونقل مدير مكتب الإعلام في الخارجية القطرية، أحمد بن سعيد الرميحي، اليوم الاثنين، عن المريخي، قوله على هامش حفل اصدار التقرير السنوي 2018 لصندوق قطر للتنمية : “إذا ابتعدنا عن الأنظمة الطفوليّة في المنطقة، كلّ المشكلات سيتمّ تسويتها”… فقطر، التي لا تزال معزولة من جيرانها الخليجيّين، ولم تتلقّ دعوة لحضور المؤتمرين”.

ودعا العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، لعقد اجتماع طارئ لقادة الخليج والعرب في 30 مايو/ أيار.

وقالت وزارة الخارجية على موقع “تويتر” إن ملك دعا للاجتماع لمناقشة الهجمات الأخيرة في المملكة العربية والإمارات العربية المتحدة.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”، أعلن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية بأنه “حرصا من الملك سلمان على التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجامعة الدول العربية في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، وأنه في ظل الهجوم على سفن تجارية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما قامت به مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من الهجوم على محطتي ضخ نفطية بالمملكة، ولما لذلك من تداعيات خطيرة على السلم والأمن الإقليمي والدولي وعلى إمدادات واستقرار أسواق النفط العالمية، فإن خادم الحرمين يوجه الدعوة لأشقائه قادة دول مجلس التعاون وقادة الدول العربية لعقد قمتين خليجية وعربية طارئة في مكة المكرمة يوم الخميس 30 مايو 2019 لبحث هذه الاعتداءات وتداعياتها على المنطقة”.

قد يعجبك ايضا
  1. Moh يقول

    نحن سلمنا انا الحوثيين حركة إرهابية!طيب وقتل النساء والأطفال في اليمن ومساعدة مليشيات حفتر لقتل الليبين طيب وسجن علماء وبنات السعودية!طيب والانقلاب على حق الشعوب في اختيار رؤساءها!طيب وحصار الأشقاء!وخنق الناس فيغزة وتجويعهم وهدم منازلهم عليهم طيب ونشر خاشقجي!دا تسموه ايه؟كفتة واللا كباب؟ يعني دا مش ارهاب؟ ضحكوا المسار وشبوا عن الطوق وتخطوا مرحلة المراهقة السياسية لانكم اول من ستكتوون بنيران الطوفان!انتبهوا قبل فوات الأوان يرحمكم الله! وما الأندلس عنكم ببعيد!!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.