مستشار ابن زايد يصرخ على تويتر: مصداقية وهيبة أمريكا على المحك اذا لم تهاجم إيران فوراً

2

أثار الاكاديمي الإماراتي، عبد الخالق عبد الله، مستسار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، جدلاً واسعاً، في انتقاده الإدارة الأمريكية التي يقودها دونالد ترامب، لعدم ردها على إيران بهجوم عسكري فوري وحازم.

وقال عبد الخالق عبد الله في تغريدة رصدتها “وطن”، ” مصداقية ادارة الرئيس ترامب وهيبة امريكا على المحك اذا لم تنفذ امريكا وعدها الذي جاء على لسان مستشار أمنها القومي جون بولتون ان اي هجوم ايراني على مصالحها وحلفاءها سيتم الرد عليه بعمل عسكري فوري وحازم unrelented force “.

وكانت السفارة الأمريكية في العراق تعرضت أمس إلى قصف صاروخي، دون وقوع إصابات في الأرواح ولكن القصف تبسبب بأضرار مادية. حسب ما ذكرت وسائل الاعلام الغربية.

وأثارت تغريدة مستشار ابن زايد، سخرية واسعة، الامر الذي دفع النشطاء إلى انتقاده في تعليقاتهم على “تغريدته” المثيرة للجدل.

وقال تركي الشهلوب معلقاً على تغريدة :” متى تستوعبون أن أمريكا لم تأتِ لـ(حرب) إيران، وإنما جاءت لـ(حلب) والإمارات ؟!!

ومن جانبها قالت الاعلامي آنيا الافندي معلقة هي الاخرى على مستشار ابن زايد :” مصداقية أمريكا نعرفها جميعا …عندما دخلت العراق لجلب الديمقراطية للشعب العراقي وإسقاط الطاغية على حد قولها ….فنهبت ثروات العراق واستباحت الأرض والعرض وقتلت مليون عراقي بكل وحشية …. متى تستيقظون من سباتكم العميق يا عرب ؟؟؟؟؟؟؟

ووافقت السعودية ومعها الإمارات على إعادة انتشار القوات الأمريكية، من أجل حماية مصالحها وحلفائها من الهجمات الايرانية.

قد يعجبك ايضا
  1. جاسم يقول

    ترامب يقول لك انه لايريد الحرب مع ايران فهي دولة قوية وليست ضعيفة جبانه كدولتك وكل ما يريده منكم اموالكم فقط …وانتم في مئة وستين داهيه مامنك وفايده اكالين خرايين لاشغل ولامشغله سكر وعربده ونكاح وبارات وخمورجيه وش يستفاد منك للبشريه لاصناعه ولازراعه ولا شيء اكل ونوم عدمكم احسن من وجودكم .

  2. عبد اللطيف يقول

    مستشار قال

    طفل في الابتدائي يعرف أن أمريكا لن تحارب إيران… لان إيران بعبع يستخدمه الامريكان لأخذ البيض الذهبي الذي تبيضه السعودية و العرب يوميا.
    لايمكن أن تكون هناك حرب.
    أمريكا تعزز مواقعها و تفتح مراكز عسكرية جديدة و توسع القديمة… هو احتلال ناعم للدول العربية.
    بوضعهم جميعا تحت القوة المضاربة الأمريكية.
    كلما زاد عدد الجنود و المعدات في المنطقة زاد الرقم في الفاتورة اليومية التي يدفعها الع ب المغفلين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.