حماس تنفي .. القناة 12 الإسرائيلية تكشف: تهدئة في غزة لمدة 6 أشهر

0

نفت حركة “حماس” ما تناقلته وسائل إعلام إسرائيلية حول تهدئة لمدة ستة أشهر بين المقاومة الفلسطينية و”” برعاية مصرية.

وأكدت حماس في تصريح للناطق باسمها فوزي برهوم أن “وقف إطلاق النار بين المقاومة والاحتلال كان مقابل التزامه في تنفيذ كافة التفاهمات”.

كانت القناة 12 الإسرائيلية، قالت إن اتفاقا جرى بين إسرائيل وحركة حماس في يقود إلى إعلان وقف إطلاق النار لمدة ستة أشهر.

وبموجب الاتفاق، “سيكون هناك وقف تام لإطلاق النار، وسيتوقف العنف على السياج، والحفاظ على المنطقة الأمنية على بعد حوالي 300 متر من السياج ووقف المواجهات الليلية والبحرية”.

ويتضمن الاتفاق حسب القناة ، “موافقة إسرائيل على توسيع منطقة الصيد إلى 15 ميلًا ونقل الأدوية والمساعدات المدنية وفتح مفاوضات حول قضايا أخرى”.

وفي حال التزم الطرفان بهذه التفاهمات تبدأ المفاوضات حول المرحلة التالية، والتي تعتبر إشكالية، وبضمنها الجنديان الإسرائيليان الأسيران في قطاع غزة، إضافة إلى مدنيين اثنين.

وفي تعقيبٍ فوريّ لها على الأنباء المتداولة عن التهدئة، هاجمت عائلة الجندي الأسير في غزة هدار غولدين رئيس الحكومة الاسرائيلية.

وقالت العائلة: “لقد وعدنا نتنياهو بعدم عقد اي اتفاق هدنة مع حماس قبل عودة الجنود، بل والتزم علنا بهذه القضية.”

وذكرت  أن “الاتفاق مع حماس هو عملية احتيال على العائلات التي كانت تنتظر ما يقرب من خمس سنوات لإعادة أبنائها من ساحة المعركة والجمهور الذي يؤمن بقيم الجيش الإسرائيلي”.

واعتبرت ان “الاتفاق الفاشل الذي تم صياغته هو هدية وانتصار لحماس”.حسب تعبير العائلة

ودمر الاحتلال الإسرائيلي، عشرات المنازل والمنشآت في قطاع غزة، خلال جولة التصعيد الأخيرة التي توقفت بجهود أممية ومصرية وقطرية، وذلك عقب استشهاد 27 فلسطينيا ومقتل 4 إسرائيليين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.