السلطة الفلسطينية “ترفض” مؤتمر المنامة وتعتبر أي فلسطيني مشارك فيه عميل للأمريكان وإسرائيل

1

قال المتحدث باسم السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن “ورشة العمل” التي أعلنت عنها الولايات المتحدة وتشكل الجزء الأول من خطة السلام في الشرق الأوسط، (عقيمة).

وقال أبو ردينة، في تصريحات لشبكة (سي إن إن) الأمريكية، إن ” أي خطة اقتصادية بلا آفاق سياسية لن تفضي إلى شيء “، مضيفاً:“لن يقبل الفلسطينيون أي اقتراحات دون قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية”.

وأعلن البيت الأبيض عقد “ورشة عمل” في في حزيران/ يونيو المقبل، بمشاركة وزراء مالية عدة دول في الشرق الأوسط وعدد من رجال الأعمال البارزين في الشرق الأوسط بهدف إنعاش اقتصاد المنطقة.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين: “أتطلع إلى إجراء مناقشات مهمة حول رؤية توفر للفلسطينيين فرصا نوعية جديدة لتحقيق إمكانياتهم الكاملة. وستساهم هذه الورشة في جمع القادة من عدة قطاعات ومن جميع أنحاء الشرق الأوسط لبحث سبل تعزيز النمو الاقتصادي والفرص المتاحة للشعوب في هذه المنطقة المهمة”.

زمن جانبه قال وزير التنمية الاجتماعية ، الاثنين، إن المسؤولين الفلسطينيين لن يحضروا مؤتمرا تعقده الولايات المتحدة في الشهر المقبل بهدف جذب استثمارات للضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال مجدلاني لرويترز “لن تكون هناك مشاركة فلسطينية في ورشة عمل المنامة”.

وتابع قائلا “أي فلسطيني سوف يشارك في ورشة عمل المنامة لن يكون إلا عميلا للأمريكان وإسرائيل”.

قد يعجبك ايضا
  1. احمد يقول

    اذا لم تحضر السلطة فسيصلها نصيبها من الكعكة المهم معاداة المقاومة و الاسلاميين اينما كانوا و التسيق مع الكيان و ستتخم بالرز اما فلسطبن تحرر او لا تحرر لا يهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.