مفكر سوداني ساخرا من أكاديمي سعودي تبرأ من الفتوحات الاسلامية: بهذه الطريقة سنعود لزمن اللات والعزى

0

في تأكيد جديد على أن برنامج “في الليوان” الذي يقدمه الإعلامي السعودي ، يشرف عليه الديوان الملكي ويهدف لتلميع أفكار ابن سلمان ورؤيته المتنصلة من الهوية الإسلامية، خرج أكاديمي سعودي مع “” بالأمس يتبرأ من الفتوحات الإسلامية وذلك عقب تبرأ عائض القرني هو الآخر من الصحوة واعتذاره عن معتقداته القديمة.. حسب وصفه.

الفنان والأكاديمي السعودي، ، أثار العديد من الردود على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريحات أكد فيها أنه غير مؤمن بنظريات وقوانين الجاذبية الأرضية وكذلك تبرأ من فتوحات الإسلام.

وفيما يتعلق بالفتوحات الإسلامية قال “الهويريني” في مقابلته على قناة “روتانا” خليجية: “السيف إذا كنت تدافع عن نفسك فهذا وجودك فيه ولكن ولكن لما تيجي ترفع سيف باسم الدين وتقول أنا أريد أن أحارب، اسمها الفتوحات الإسلامية، لم يفتح المسمون في زمن الصحابة إلا ما كان حقا للعرب وهو الشام ومصر والعراق، أما بقية الغزوات التي جت لماذا؟”

وتابع قائلا: “أنا أرى أن الإسلام لا يحكمه عربي ولا.. الأمم تحكم نفسها والدين دين ممارسة وعبادة اسمها بلاغ، بلغني هذه الخمس الخفيفة فقط كما فعل الرسول عليه الصلاة والسلام حينما أوصى معاذ ابن جبل حينما كان وسطا بينه وبين أهل اليمن ليكون شاهدا عليهم والرسول شاهد عليه فيما يبلغ الناس، أما من يأتيني يريد أن يبلغ الناس ويأخذ عادات العرب ويدخلها في الإسلام ويضعها في الأندلس هذه لم يقبلها الموسكيين فيما بعد رفضوها وارتدوا بمجرد ما جاءهم من كان هو أصلا في دينهم..”

من جانبه سخر المفكر والأكاديمي السوداني المعروف الدكتور تاج السر عثمان من تصريحات “الهويريني” بقوله:”اذا استمر البرنامج بهذا الشكل فسنرى آخر ضيوفه يعود بنا إلى زمن اللات والعزى”

ولاقت تصريحات الهويريني استنكارا واسعا من قبل النشطاء، الذين وصفوفه بأنه صاحب تفكير سطحي هش يخدع به البسطاء من المتابعين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.