شيخة قطرية لـ” ابن زايد والسيسي وابن سلمان”:”فواتيركم تتجمع وستدفعون الثمن عاجلاً أم آجلاً”

0

هاجمت الشيخة القطرية مريم آل ثاني قادة الحصار على ، وقالت إن رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي ووليي عهد وأبوظبي محمد بن سلمان ومحمد بن زايد ارتكبوا جرائم كبيرة وستتم محاسبتهم عاجلا أم آجلا.

ودونت “آل ثاني” في تغريدة لها على حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”فواتيركم تتجمع وسوف تدفعون الثمن عاجلاً أم آجلاً وترمب الذي تحتمون به لن يدوم”

وتابعت في تغريدتها التي أشارت فيها للسيسي وابن سلمان وابن زايد بالحروف الأولى من أسمائهم:”ستدفعون ثمن فوايتر الخراب والدمار من الصين شرقاً وحتى مالي غرباً، الشعوب لن تنسى ما خلفتوه من قتل وتشريد، دمرتم الدول العربية، ومجازركم طالت حتى مسلمين الصين ومالي حسبنا الله وكفى!”

واستنكرت الشيخة القطرية المجزرة التي أحدثها طيران التحالف في صفوف المدنيين باليمن، وقالت:”لم يحترموا حرمة الشهر الفضيل، غارات دول الحصار تخلف قتلى وجرحى بينهم6 مدنيين منهم 4 أطفال قتلوا في غارة أصابت منزلاً وسط صنعاء، جرح 52 بينهم روسيتان تعملان في القطاع الصحي حسب وزارة الصحة.

وتساءلت:”لماذا غارات الفجار دائماً تصيب المدنيين ولا تصيب #الحوثي؟ هم يدعون بأن الحرب على “الحوثي”!”

وحتى يومنا هذا لم تنجح جهود إقليمية ودولية في التوصل إلى حل للأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو 2017، عندما قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارا دبلوماسيا واقتصاديا بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته بدورها، مؤكدة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

وتسعى دول الحصار وخاصة الإمارات منذ بداية الحصار الجائر المفروض على قطر إلى تقويض أي مبادرات لحل الازمة عن طريق الحوار القائم على احترام السيادة، وتشويه سمعة قطر في مؤتمرات وندوات مشبوهة مدعومة من اللوبي الصهيوني في أوروبا والولايات المتحدة بهدف إخضاع قطر للوصاية وتجريدها من استقلالية قرارها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.