أنباء غير مؤكدة عن قصف السفارة القطرية باليمن وطيران التحالف يحدث “مجزرة” بصفوف المدنيين وسط صنعاء

0

أكدت وسائل إعلام يمنية وقوع مجزرة إثر غارة جوية للتحالف السعودي ـ الإماراتي في حي الرباط السكني وسط العاصمة اليمنية صنعاء وأحياء أخرى، حيث أعلن التحالف عن بدء عملية نوعية ضد الحوثيين بعد استهدافهم لمحطتي نفط بالرياض.

وشن طيران التحالف صباح اليوم سلسلة غارات على العاصمة صنعاء والمحافظة منها 4 غارات على عطان، و3 غارات على نقم خلف فندق الموفنبيك وغارتين خلف بـحي نقم، فيما شن غارتين على منطقة النهدين واستهدف بغارة حديقة 21 سبتمبر بمديرية الثورة.

وأفاد شهود عيان بمقتل أسرة بكاملها (ستة أشخاص) بينهم أربعة أطفال، وقال الكاتب الصحفي كامل المعمري -من صنعاء للجزيرة- إن الغارة على حي الرباط المعروف بازدحامه بالسكان المدنيين أدت أيضا إلى إصابة عشرة أشخاص وتدمير العديد من المنازل، وسط حالة من الهلع في أوساط السكان.

وذكرت الشيخة القطرية مريم آل ثاني في تغريدة على حسابها بتويتر، أن هناك أنباء غير مؤكدة عن قصف طيران التحالف لمبنى سفارة في صنعاء.

وقد بلغت حصيلة ضحايا الغارات على صنعاء حتى الآن ثمانية قتلى، وفق ما أكد للجزيرة الكاتب الصحفي حسين البخيتي، وقال إن الغارات استهدفت مواقع عسكرية إلى جانب الأحياء السكنية.

ومن جانبه أعلن التحالف السعودي الإماراتي عن بدء عملية استهداف نوعية لأهداف عسكرية تابعة للحوثيين بهدف تحييد قدراتها على تنفيذ الأعمال العدائية، بحسب وصف البيان الذي طالب المدنيين بعدم الاقتراب من المواقع المستهدفة.

ونفذت طائرات التحالف غارات على أهداف ومواقع في صنعاء، واستهدفت بعدة غارات معسكر الفرقة الأولى مدرع ومعسكر الصيانة بصنعاء.

وذكرت مصادر محلية أن غارات جوية أخرى استهدفت دار الرئاسة وجبل عطان ونقم وجوار شارع هائل.

وقد أكد سكان محليون أن إحدى الغارات استهدفت منزلا بحي الرقاص في صنعاء. في حين لم ترد تفاصيل عن حجم الخسائر.

ويأتي هذا القصف بعد يومين من إعلان الحوثيين استهدافهم “منشآت حيوية سعودية” بسبع طائرات مسيرة من دون طيار.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الأربعاء إن التحالف العسكري بقيادة “سيرد بقوة” على أي هجوم تشنه جماعة الحوثي.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها التحالف منازل مدنية، فقبل ثلاثة أيام ثلاث

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.