آيات عرابي تسخر من إنجازات السيسي وسرقته للمصريين باسم “تحيا مصر”.. وهذا ما قالته عن “المرحلة المباركية”

0

شنت الإعلامية المصرية المعارضة ، هجوما عنيفا على ورئيسه عبدالفتاح السيسي الذي ظهر بالأمس يفتتح “كوبري تحيا ماسر” الجديد، المشهد الذي أثار سخرية واسعة وجدلا بين النشطاء.

وأمس، الأربعاء، وجّه النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات عدة للنظام المصري، تزامنا مع افتتاح جسر يربط بين ضفتي النيل بطول 540 مترا فقط.

من جانبها سخرت “عرابي” من السيسي في منشور لها على فيس بوك رصدته (وطن) قائلة:”السيسي يفتتح كوبري (تحيا ماسر) وبدأ المرحلة المباركية افتتاح الكباري”

وتابعت المعارضة المصرية سخريتها:”هو نتيجة لعدم استكماله المرحلة الاعدادية من تعليمه ولمحدودية تفكيره لا يستطيع اختيار اسماء غير ما رسخ في ذاكرته في المرحلة الابتدائية مثل (تحيا ماسر)

ولفتت إلى أن هذه الكباري هي ما سيقدمه للناس من انجازات ولا شيء غيرها.

وكان رئيس النظام المصري ، قد افتتح أمس جسر روض الفرج، والرابط بين ميدان الخلفاوي وجزيرة الوراق في وسط النيل.

الجسر الذي يمتد لمسافة 540 مترا فقط، أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري في المعلومات الترويجية للجسر أنه يعدّ أعرض كوبرى مُلجم على مستوى العالم، و‏سوف يسجل في موسوعة “جينس” للأرقام القياسية من حيث الاتساع.

النشطاء وعدد من الإعلاميين وجهوا انتقادات للنظام المصري، قائلين إن النظام ينفق أموال الشعب في المباهاة والتفاخر بأعمال لا حاجة إليها، مؤكدين أن تلك المجهودات والأموال مكن إنفاقها في تحسين وتطوير البنى التحتية، والتعليم وقطاع الصحة.

البعض أشار أيضا إلى حرص النظام على الترويج لكل ما هو “مبالغ فيه”، بحسب وصف النشطاء، متسائلين لماذا يحرص النظام على بناء (أعرض جسر، أطول برج، أكبر مسجد، أكبر مدينة)، والحديث دوما عن أن تلك الأشياء ستدخل موسوعة جينيس؟

وتساءل آخرون عن أن المشاريع التي يعرضها النظام دائما خدمية ولها “إتاوات”، بحسب النشطاء، مثل الكباري والأنفاق، متسائلين: لماذا لا توجد مشاريع إنتاجية تعمل على تشغيل الشباب في ظل تزايد محاولتهم بالهجرة إلى الخارج؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.