كاتب يمني عن تفجيرات الفجيرة والرياض: أسود على قطر.. “نعاج” أمام إيران وأذنابها

1

علق الكاتب اليمني المعروف على الهجمات الإرهابية الأخيرة التي استهدفت والإمارات وسط اتهامات لإيران بالوقوف ورائها، مشيرا إلى أن دول الحصار التي استأسدت على ظهرت ضعيفة للغاية أمام إيران وطلبت الحماية الدولية.

ودون “الضالعي” في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) ساخرا من رد الفعل السعودي والإماراتي على هذه الهجمات ما نصه:”أسود على #قطر ونعام على #إيران ووكلائها.. يا رب ما أعدلك وما أقسى الدوس وما أمر الخيانات والضعف.”

وتابع سخريته:”البعران مفتولين العضلات أمام قطر وقوى التغيير العربي ونعاج امام إيران واذنابها.. وهذه قصة تطور الذنب؟”

وكان متحدث عسكري للحوثيين أعلن أن سبع طائرات مسيرة استهدفت محطة ضخ البترول قرب ينبع وأدت لتوقف ضخ النفط بشكل كامل، وأثرت بشكل مباشر في ما وصفه باقتصاد العدو.

وقال عن العملية إنها جاءت بعد رصد دقيق وتعاون من بعض أبناء المنطقة، وأكد أن جماعته ستستفيد من كل الخبرات والإمكانات لردع ما يصفه بالعدوان الذي يتعرض له الشعب اليمني.

وأقرت السعودية بوقوع هجوم بطائرات مسيرة مفخخة على منشآت نفطية سعودية، بعدما أعلن الحوثيون في اليمن ضرب منشآت حيوية سعودية في “عملية عسكرية كبرى”.

وصرّح وزير الطاقة السعودي خالد الفالح -وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية- بأن محطتي ضخ لخط الأنابيب “شرق غرب” الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، تعرضتا لهجوم من طائرات مسيرة مفخخة بين السادسة والسادسة والنصف (بالتوقيت المحلي) من صباح اليوم الثلاثاء.

واعتبر الوزير السعودي أن هذا الهجوم لا يستهدف المملكة فقط، وإنما يستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية، بما في ذلك ميليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران.

وتأتي هذه التطورات بعدما أعلنت الإمارات يوم الأحد أن أربع سفن تجارية من جنسيات مختلفة تعرضت “لعمليات تخريبية” قرب إمارة الفجيرة في المياه الاقتصادية الإماراتية، وفي وقت لاحق كشفت السعودية أن اثنتين من ناقلاتها النفطية كانتا من أهداف ذلك التخريب.

قد يعجبك ايضا
  1. النفاق يقول

    الكاتب من اليمن نسى بلادة اليمن وتذكر قطر! هههههههههههههه الرز القطري نساك بلادك وخلاك تفزع لقطر . نحن متعاطفين مع قطر كلنا كعرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.