أشخاص يكشفون ما رأوه أثناء وجودهم على حافة الاحتضار بين الحياة والموت

0

شارك مستخدمو موقع ريديت الإلكتروني انطباعاتهم عن السريري وما رأوه وشعروا به أثناء وجودهم على حافة الاحتضار بين الحياة والموت.

وجمعت المناقشة عن انطباعات البعض وما شاهدوه أثناء الموت السريري أكثر من 10 آلاف مشاركة وتعليق إيجابي.

ووصف البعض أن ما حصل لهم أثناء الموت السريري بأنه كان كالنوم العميق بعد يوم متعب.

وقال المستخدم “Bass_Thumper”: “لم يكن هناك شيء على الإطلاق. لا ضوء ولا ذكريات ولا أي شيء. كما لو أنني لم أكن موجودا لمدة ساعة أو أكثر. لم يكن هناك شعور بالوقت لذلك مرت كومضة في ثانية”.

أما الغالبية العظمى ممن تعرضوا لحالة الموت السريري فإنهم يتذكرون الشعور بالسكينة والهدوء المطلق الذي حل عليهم.

وقال المستخدم “Veganconnor”، الذي وقع له حادث سير: “كأنني تسللت لدقيقة خارج حدود الواقع وأدركت بوضوح أن كل شيء سيكون على ما يرام”.

وأشار المستخدم الملقب بـ “Duhbla”، إلى أنه رأى أمامه “شوربة من الذكريات”، عندما فقد الذاكرة وقت غرقه في مسبح.

وقال “Duhbla” : “كأنني أطفو في الفضاء المليء بالنجوم، وعندما حاولت الاقتراب من نجمة رأيت أنها جزء من ذكرياتي: الأصوات والروائح والوجوه والأماكن. وأكثر ما أتذكره كانت هناك وجوه والدي وأخوتي الصغار”.

وأكد المستخدم الملقب بـ “Canonboy621” ، أن والده رأى نفسه،عندما توقف قلبه (الموت السريري)، مع أخته الصغرى وهما يجمعان التوت ورأى والدته المتوفاة سابقا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.