“شاهد” كيف انقلب عائض القرني على نفسه: أردوغان الابن البار والبطل الشجاع وقطر المحبة والسخاء والمجد

2

تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا، فضح بشكل صريح نفاق وتناقض الداعية السعودي الشهير عائض القرني وتبدل فتاويه وتفصيلها حسب هوى من يمسك بطوقه حيث خرج قبل أيام لينقلب على جميع فتاويه وتصريحاته القديمة تماشيا مع الدين الإسلامي الذي يدعو له ابن سلمان، كما قال القرني في لقائه مع عبدالله المديفر.

الفيديو المتداول على نطاق واسع، حوى حديثان مختلفان لعائض القرني عن أمر واحد وهو موقفه من وتركيا قبل وبعد صعود ابن سلمان لسدة الحكم.

ويثني القرني بشدة في المقطع الأول من الفيديو على تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان الذي وصفه بالابن البار والبطل والشجاع والرمز والداعية، كما شدد على أن تركيا غضبت لغزة وللقضية الفلسطينية.

وعن موقفه من قطر فقد أثنى عليها ثناء شديدا وأشاد بقياداتها، وقال إن “قطر المحبة والسخاء والمجد والتوحيد”.

وفي الجزء الثاني من المقطع ظهر الوجه الآخر لعائض القرني، حيث حوى مقتطفات من حديثه الأخير مع عبدالله الميدفر في “الليوان”، وهاجم القرني تركيا بشدة زاعما أنها تستهدف السعودية بالتعاون مع إيران وهي لا تنصر القضية الفلسطينية مثل السعودية.

وفي تناقض عجيب انقلب على نفسه وهاجم قطر ووصفها بالبعوضة تتآمر على السعودية.”

وأثارت تصريحات الداعية السعودي عائض القرني، جدلا واسعا خلال الأيام الماضية.

و أعلن عائض القرني تغيير منهجه السابق، معلناً إعتذاره للمجتمع السعودي باسم “الصحوة” عن مرحلة “التشدد”، قائلاً إنه الان مع “الاسلام المنفتح” الذي ينادي به ولي العهد محمد بن سلمان.

وقال عائض القرني إن الصحوة حرمت الناس من الفرح واهتمت بالمظهر.

وأعلن “القرني” أنه سيسخر قلمه في خدمة مشروع ولي العهد في ما أسماه “الاعتدال”.

وتعمد القرني في لقائه ضمن برنامج “الليوان” على قناة روتانا خليجية، التهجم على دولة قطر، وتركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان.

وزعم القرني أنه “اكتشف مؤامرة قطر” مدعياً انه عرض عليه المال ليكون معارضاً ضد السعودية.

وقال القرني: “قيادتنا ودولتنا مستهدفة من إيران وتركيا وقطر، والإعلام القطري يصنف العلماء الذين في عنقهم بيعة لولاة الأمر وأطاعوهم علماء سلطة، والمعارضين أحرار شرفاء مناضلين”.

كما ادّعى وعن أردوغان قال إنه “مراوغ ومتآمر ضد دولتنا وقيادتنا ، ويسوق نفسه على أنه حاكم إسلامي”.حسب وصفه

ورأى مغرّدون وكُتّاباً أن عائض القرني اختار شهر رمضان المبارك ليكون “موسماً للكذب والتدليس والكشف عن وجهه القبيح”.

قد يعجبك ايضا
  1. متابع يقول

    لك ياعمي هؤلاء ليسو شيوخا ….. بل هؤلاء عرصات قوم في ثياب رهبانن !!

  2. ابو احمد يقول

    منااااااااااااااااااا فق دجال بوجهين يمتدح من يعطيه ويذم من منعه كشفه الله وكشف زيفه ونفاقه علي رؤس الاشهاد واعتقد زان التهمة التي وجهت اليه سابقا صحيحه كونه منافق دجال .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.