صالح المغامسي يؤيد كلام عائض القرني ويريد للسعودية العودة إلى الوسط لا إلى أقصى اليسار

0

أيد الداعية السعودي ، كلام حول الصحوة الاسلامية، معتبراً أنها كانت أكثر تشددا ضد المرأة . حسب قوله.

وأضاف إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة في برنامج منابر النور، أن وضع المرأة في زمن الصحوة الإسلامية، والخطاب الذي وجه لها كان شديد جدا، حيث ظهرت فتاوى تحرم إخراج بطاقة الأحوال للنساء، وقيادة المرأة كانت ترى من كبائر الذنوب “.

وأوضح أن الصحوة إجمالا ليست عودة للإسلام لأن الإسلام حاضر وموجود وظاهر، حيث إنه بعد ظهور الصحوة انتشر العلم الشرعي بين الناس وبدأ الشباب في التقليل من الذهاب لمواطن اللهو.

وطالب المغامسي في حديثه أن تكون العودة إلى الوسط لا إلى أقصى اليسار، وهي نقطة مهمة جدا، بحسب وصفه.

يأتي هذا بعد موجة من الجدل عقب هجوم الداعية السعودي عائض القرني على حكومتي قطر وتركيا متهما إياهما بالتآمر على المملكة.

وأضاف خلال استضافته من قبل الإعلامي عبد الله المديفر، على فضائية “روتانا خليجية”، أني: “أعلنها ، دولتنا وقيادتنا وشعبنا مستهدفون، من قطر وتركيا وإيران والإخوان”.

وأوضح أنه لا مكان للمنطقة الرمادية بعد اليوم، وأنه بايع ، ومحمد بن سلمان، بيده، ويعتبرهما خطا أحمر.

واعتبر القرني أن “الحياد خيانة”، وأن من يصمت عن الدفاع عن الوطن فاقد للمروءة والكرامة، مؤكدا أنه ذهب إلى سلطات بلاده، وقدم اعتذاره عن عمله السابق مع القطريين، متهما العديد من المواطنين بالحصول على أموال طائلة من الدوحة.

كما زعم القرني أن قناة “الجزيرة”، وأمير قطر السابق حمد بن خليفة، استضافاه بعد هجمات 11 سبتمبر، من أجل مهاجمة بلده، إلا أنه رفض ذلك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.