سياسي سعودي مقرب من الديوان الملكي يهدد أسرة لجين الهذلول ويثير جدلاً واسعاً: اصمتوا ولا تستفزوا السلطة

1

في نبرة تهديدية قال السياسي السعودي المقرب من النظام علي الشهابي، مؤسس مركز الجزيرة العربية في العاصمة الأمريكية واشنطن، إنه كان من الأولى بإخوة الناشطة ، ، السكوت خلال الأشهر القليلة الماضية.

جاء ذلك في تغريدة لـ”الشهابي” ردا على تغريدة من صاحب حساب “ثلج” وكان نصها: “علي الشهابي مدير والمقرب من صناع القرار بالرياض وبتاريخ يناير أبدى تعاطفه مع ما تعرضت له لجين، وذكر بأنه سيتم إطلاق سراحها قريبا.. فلم تأخر هذا الإفراج؟”

ليجيبه “الشهابي” على صفحته بتويتر: “كتبوا أخوة لجين عن قضيتها وهذا مفهوم، ولكن مع ظهور الأدلة في الأشهر الاخيرة عن قرب الإفراج كان أولى بهم السكوت وعدم استفزاز السلطة..”

وأعاد أشقاء لجين نشر تغريدة الشهابي، لتقول علياء شقيقة لجين في تغريدة: “رمضان الماضي، كانت لجين تعتقد أن أيامها بهذه الدنيا محدودة بسبب ما تعرضت له من معاملة همجية بالسجن السري.”

وتابعت:”هذه السنة، هلّ رمضان ولجين مازالت خلف القضبان، ولم نسمع صوتها منذ الإفراج عن زميلتيها. ولا نعرف ما حصل لها منذ ذلك اليوم.. هل عاد تعذيبها مرة اخرى؟ هل أصبح رمضان شهر التعذيب؟”

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    هكذا هم آل سعود وأذنابهم يتصرقون كالكلاب السعرانة…كلاب ابناء الكلاب….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.