وزير خارجية إيران يدخل على خط الأزمة الخليجية: “زمن الحصار قد ولى” وهذا هو الحل الوحيد

0

دخل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، على خط وحصار قطر الفاشل منذ يونيو 2017 من قبل 4 دول خليجية تتزعمهم ، مؤكدا بأن الحصار لم يعد وسيلة ضغط لحل الأزمات وإنهائها.

“ظريف” قال تعليقا على أزمة الخليج ومقاطعة قطر “الجيران دائمون والجغرافيا غير قابلة للتغيير”.

وأضاف: “يعد الحوار مع الجيران أمرا ضروريا، ولا يمكن حل النزاع الحالي إلا عبر الوسائل السياسية والسلمية والمحادثات الصريحة والشفافة”.

وحول ما قد يفضي إليه الوضع القائم حاليا في منطقة الخليج قال: “إن تزايد التوتر في العلاقات بين الدول المجاورة في ظل الظروف الحالية، حيث لا تزال المنطقة والعالم يواجهان فيها عواقب واسعة النطاق لأزمة الإرهاب والتطرف واستمرارية احتلال فلسطين من قبل الكيان الصهيوني، لا يخدم مصلحة أية دولة أو شعب في المنطقة ويهدد مصالح الجميع”.

وأكد أن الحصار كوسيلة للضغط لم يعد فعالا أو مثمرا: “أعتقد أن زمن الحصار قد ولى، وأن قطع العلاقات الدبلوماسية وإغلاق الحدود وحصار الدول لم يعد حلا للخروج من الأزمة.”

وحتى يومنا هذا لم تنجح جهود إقليمية ودولية في التوصل إلى حل للأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو 2017، عندما قطعت ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارا دبلوماسيا واقتصاديا بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة بدورها، مؤكدة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

وتسعى دول الحصار وخاصة الإمارات منذ بداية الحصار الجائر المفروض على قطر إلى تقويض أي مبادرات لحل الازمة عن طريق الحوار القائم على احترام السيادة، وتشويه سمعة قطر في مؤتمرات وندوات مشبوهة مدعومة من اللوبي الصهيوني في أوروبا والولايات المتحدة بهدف إخضاع قطر للوصاية وتجريدها من استقلالية قرارها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.