ضابط إماراتي يكشف تفاصيل صفقة “سرية” مع المجلس العسكري في السودان لضرب المعارضة

0

كشف حساب “بدون ظل” الشهير بتويتر ـ يعرف نفسه على أنه ضابط بجهاز الأمن الإماراتي ـ عما وصفه بآخر تقرير حديث، من داخل عن الوضع في وما صنعه النفوذ الإماراتي هناك.

وقال الحساب الشهير في سلسلة تغريدات له على “تويتر” رصدتها (وطن) إن التقرير يفيد بأن أغلب الجمعيات المعارضة، في السودان أصبحت تحت إمرة موالين للإمارات.

وتابع موضحا:”واستطعنا شراء مواقفهم لصالحنا، كما استطعنا اختراق حزب الاخوان المسلمين، وأصبحت المظاهرات في الوقت الحالي بدون قيادات يعتمد عليهم، وبإمكان المجلس العسكري تمرير ما نريده دون معارضه.”

كما أوضح حساب “بدون ظل” أن الجاهز الأمني في الإمارات وجه توصية للمجلس الانتقالي العسكري في السودان وهي الاستمرار في المماطلة للجمعيات
المعارضة حتى يتم السيطرة على قياداتها وحينها ستوافق المعارضة على طلب التمديد، حتى تختفي المظاهرات من المياديين تدريجيا.

ولفت الحساب أيضا إلى الوضع في ليبيا والجزائر ومخططات الإمارات بقوله:”تقرير جهازنا الامني عن الجزائر يسير وفق المخطط المرسوم، وإشكاليتنا هي صوت الحرية في تونس تؤثر سلبا على المجلس العسكري الجزائري المؤقت”

وأضاف:”واستمرار فشل المشير خليفة حفتر في التقدم بتجاه طرابلس يؤزم الوضع على رئاسة احمد قايد صالح والتوصيه كانت بسرعة سحق حكومة الوفاق”

ويحقق خبراء أمميون في احتمال ضلوع أبوظبي عسكريا في النزاع الدائر في ليبيا، حيث أطلقت في أبريل صواريخ من طائرات مسيرة صينية الصنع يمتلك الجيش الإماراتي مثلها، حسب تقرير سري اطلعت عليه وكالة الأنباء الفرنسية.

ويظهر تقرير سري اطلعت عليه وكالة الأنباء الفرنسية الاثنين أن خبراء أمميين يبحثون في ما إذا كانت الإمارات ضالعة عسكريا في النزاع الليبي، ففي أبريل، أطلقت صواريخ من طائرات بدون طيار صينية الصنع يمتلك مثلها الجيش الإماراتي.

هذا وقالت مصادر سودانية إن محمد دحلان، القيادي الفلسطيني المفصول من حركة “فتح” والذي يعمل مستشاراً أمنياً لدى ولي عهد أبو ظبي، متواجد حالياً في السودان.

وبينت المصادر قبل يومين أن دحلان وصل إلى الخرطوم على متن طائرة إماراتية برفقة وزير دولة إماراتي، لم تذكر اسمه.

وأضافت أن القيادي الفلسطيني، اجتمع مع قيادات في المجلس العسكري، فضلاً عن لقاءات مع قادة أحزاب سودانية.

ويتخوف الناشطون السودانيون، من الدور الإماراتي في بلادهم، وحرفه مسار ثورتهم، وقد رفعت في اعتصام وزارة الدفاع، لافتات منددة بالتدخل الإماراتي – السعودي – المصري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.