إسرائيل تغلق مجالها الجوي بشكل عاجل وتفتح الملاجئ والمخابئ.. “150” صاروخاً أطلقوا من غزة

1

قررت ، السبت، إغلاق مجالها الجوي فوق أجواء قطاع غزة، في الوقت الذي فتحت فيه المخابئ والملاجئ في اسدود، بعد رد المقاومة الفلسطينية على العدوان الاسرائيلي الذي اسفر عن 4 فلسطينيين.

وقال أور هيلر، الإعلامي الإسرائيلي بالقناة العاشرة العبرية، إن إدارة شواطئ عسقلان، التي تقع على البحر المتوسط، قررت إغلاق الشاطئ أمام المصطافين، بعد إطلاق عشرات القذائف الصاروخية من داخل قطاع غزة على المستوطنات المحيطة بقطاع غزة، وكذلك بلدة أشكلون.

وحسب تقارير إعلامية فإن المقاومة الفلسطينية أطلقت ما يزيد عن “150” صاروخاً رداً على العدوان الاسرائيلي، فشلت القبة الحديدية في التصدي لهم.

وفي السياق نفسه، توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى مقر وزارة الدفاع في تل أبيب لبحث التطورات الأمنية في قطاع غزة، حيث سيعقد في تل أبيب سلسلة مشاورات أمنية مع كل من رئيس الأركان، ورئيس جهاز الشاباك، ورئيس مجلس الأمن القومي، ورؤساء الدوائر الأمنية المختصة.

وفي السياق نفسه، أعلنت مستوطنات غلاف غزة إطلاق صافرات الإنذار، بعد إطلاق عشرات القذائف من قطاع غزة.

وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إفيخاي أدرعي، إنه تم رصد إطلاق نحو 9٠ قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، في وقت اعترضت منظومات القبة الحديدية بعضها.

وأضافت صفحة وزارة الخارجية الإسرائيلية من جانبها، بأن الجيش الإسرائيلي هاجم عدة أهداف في قطاع غزة، بدعوى إطلاق الفلسطينيين من داخل القطاع عشرات القذائف على مستوطنات غلاف غزة.

ونشرت مجلة “يسرائيل ديفينس” العبرية صورة لدخول بعض المستوطنين للملاجئ، من الرجال والنساء والأطفال، على حد سواء، بالتوازي مع مواصلة استهداف الجيش الإسرائيلي لضرب أهداف تابعة لحركة حماس في غزة

ومن جانبها أعلنت حركة الجهاد الإسلامي في ، السبت، أن “المقاومة الفلسطينية ملتزمة بالدفاع عن شعبها وردع الاحتلال”.

وقال المتحدث باسم الحركة، مصعب البريم، في بيان مقتضب نشرته “الأناضول”، إن “المقاومة ملتزمة بواجب الدفاع عن شعبنا وردع الاحتلال الإسرائيلي تحت أي ظرف”.

واستشهد شاب فلسطيني وأصيب ٤ آخرون بجراح مختلفة، السبت، جراء سلسلة غارات جوية إسرائيلية استهدفت مناطق متفرقة من قطاع غزة، فيما أطلقت الفصائل الفلسطينية عشرات الصواريخ باتجاه المستوطنات المحاذية للقطاع.

ويشهد القطاع حالة استنفار إثر استشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 51 آخرين، مساء الجمعة، جراء قصف الجيش الإسرائيلي موقعا لحركة “حماس”، واعتداء قواته على متظاهرين سلميين مشاركين بفعاليات مسيرة “العودة”، قرب حدود القطاع. وفق الاناضول.

قد يعجبك ايضا
  1. العراب الفلسطيني يقول

    في زمن الذل وموت الضمير يجلس الآلاف منا أمام شاشات التلفاز والكمبيوتر والايفون ليشهدوا إغتيال أمة رفضت الخضوع وشباب يتفانى في الدفاع عن أرضه.. ألف تحية لرجال غزة العروبة وألف تحية لقادة المقاومة وألف تحية لكل إنسان يقف مع الحق ضد الباطل … هنا غزة هنا فلسطين هنا العروبة هنا الكرامة والشرف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.