كوشنر يكشف عن بعض بنود صفقة القرن التي سيُعلنها بعد رمضان

0

كشف جاريد صهر الرئيس الأميركي دونالد عن بعض بنود صفقة القرن التي ستعلنها الإدارة الامريكية بعد شهر رمضان المبارك.

وقال “كوشنر” إن الصفقة ستكرس القدس عاصمة لإسرائيل ولن تأتي على ذكر حل الدولتين.

وأضاف كوشنر -خلال مؤتمر نظمه معهد واشنطن للأبحاث- إن خطته للسلام في الشرق الأوسط ستكون نقطة بداية جيدة لمعالجة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني والقضايا السياسية، مشيرا إلى أن واشنطن ستناقش إمكانية ضم مستوطنات الضفة الغربية. 

وقال إن “القدس عاصمة إسرائيل جزء من أي اتفاقية نهائية”.

وتابع “نعمل على تنقيح الوثيقة النهائية للخطة لتسليمها إلى الرئيس دونالد ترامب”.

وأضاف كوشنر أن هي إطار عمل واقعي، وأنها قابلة للتنفيذ، وستساعد الجانبين على أن تكون لهما حياة أفضل.

وتابع أن “خطة السلام ستكون وثيقة عميقة وعملية تقدم نقطة انطلاق للحل السياسي، وأسسا للنمو الاقتصادي في الشرق الأوسط”.

وأكد كوشنر أن واشنطن ستناقش إمكانية ضم إسرائيل مستوطنات الضفة الغربية بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وعبّرت الفصائل والقوى الفلسطينية عن رفضها للصفقة ودعت الى مواجهتها.

وفي السياق، قال “يوني بن مناحيم” الضابط السابق في جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان” إن الملك الأردني عبد الله الثاني يتحضر لليوم التالي الذي تعلن فيه صفقة القرن، في حين تسعى لتهدئة مخاوفه منها، على اعتبار أن الصفقة لن تضر بالمملكة، ولن تحولها وطنا بديلا للفلسطينيين، فيما يدير الملك مناورة سياسية بهدف تقليل أضرار الصفقة ببلاده.

وأوضح أن “الملك الأردني يخشى أن تكون الصفقة مرتبة بين بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية ودونالد ترامب الرئيس الأمريكي من أجل تقوية إسرائيل أمنياً واقتصاديا على حساب الأردن والسلطة الفلسطينية، وصولا لتحقيق سلام اقتصادي دون حل المشاكل الأساسية في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.