في الإمارات .. هكذا بتر شابٌ لسان جارته وهو يغتصبها والصادم أين دفنه!

0

أقدم عامل نظافة إفريقي في الإمارات على عضّ لسان جارته وبتره مسبباً لها عاهة مستديمة، خلال هتك عرضها بالإكراه، وتعمّد إخفاء القطعة المبتورة بدفنها أسفل شجرة خارج المنزل.

وأفادت المجني عليها إفريقية في تحقيقات النيابة العامة بأنها كانت في غرفة غسل الملابس بالمنزل التي تقيم به، ولم يكن هناك أحد، وفي هذه الأثناء حضر إليها المتهم وطلب هاتفها النقال لاستخدام كشاف الإضاءة به في البحث عن حذائه بغرفته، إذ لا يستطيع استخدام هاتفه لعدم وجود شحن به، فلم تمانع وأعطته الهاتف، وحين تأخر في إعادته توجهت إليه وكان نائماً على سريره، فطلبته منه لكنه رد عليها بنوع من اللامبالاة مشيراً إلى أنه لم يأخذ منها الهاتف.

وقالت المجني عليها إنها بحثت تحت الوسادة التي يضع رأسه عليها فوجدت هاتفها، وأثناء التقاطه فوجئت بالمتهم يسبحها بقوة ويضمها، فحاولت مقاومته إلا أنه تصرف بعنف بالغ وخنقها بقبضته، وظل يضغط حتى شل حركتها فلم تستطع الدفاع عن نفسها وأثناء صراخها خرج لسانها بشكل تلقائي فعضه بقوة شديدة، فنزفت بغزارة، ثم تركها لتسقط على الأرض ويجلس على سريرة غير مبال بما فعل.

وذكر شاهد عيان من الجنسية ذاته يسكن بالمنزل ذاته إنه سمع صوت صراخ مرتفع، فهرع إلى مصدره ليجد المجني عليها تنزف بغزارة من فمها، فاصطحبها مع زميل له إلى مستشفى راشد وأخبرتهما في الطريق بأن المتهم عض لسانها.بحسب “الإمارات اليوم”

وفي المستشفى أبلغهما الطبيب بعد إجرائه الفحص الطبي أن المجني عليها فقدت جزء من لسانها، فاتصل بالمتهم هاتفياً وسأله عن الجزء المبتور، فأنكر حيازته له، ما دفع شاهد إلى التوجه إلى المنزل ومواجهة المتهم مجدداً فاعترف الأخير وأرشده إلى القطعة المبتورة التي دفنها أسفل شجرة خارج المنزل، فأخذها وتوجه مباشرة إلى المستشفى كي يتم خياطتها، لكن أخبره الطبيب بأنه لا يستطيع ذلك لأنها صارت فاسدة.

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More