نائب رئيس مجلس الشورى العماني السابق لرجل أعمال بارز: احذف هذه التغريدة.. تسلم

2

وجه نائب رئيس العماني السابق، إسحاق السيابي، نصيحة إلى رجل الاعمال العماني محمود الجرواني، بحذف تغريدة تحدث فيها عن “ يبحثون على بقايا طعام في ردهة المطاعم”.

وقال الجرواني في تغريدة رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ( لاحظنا في الأيام القليلة الماضية أسر وأطفال يبحثون ع بقايا طعام في ردهة المطاعم ( الفود كورت ) وان كان العدد قليل حتي الأن الا أننا لن تقر لنا عين حتي نجد حلا يحفظ كرامة هذه الأسر الكريمة”.

وأضاف رجل الاعمال العماني البارز في تغريدة قائلاً :” كخطوة أولي قمنا بشراء مجموعة من البرادات لحفظ الطعام ووضعها في ردهة المطاعم “.

ومن جانبه رد السيابي على الجرواني، قائلاً له :” الشيخ والأخ الأكرم محمود دمت بخير، تغريدتك هذه ذكرتني بردة فعل سلبية إتجاهي، عندما طَرحُتُ منذ سنوات ومن خلال منصة رئاسة مجلس الشورى قضية من يبحثون عن الطعام في مكبات النفاية، ولا زلت اعاني نتائج ذلك الطرح !.

وأضاف موجهاً له النصيحة :” انصحك كمحب بإلغاء تغريدتك حتى لا  تواجهك نفس ردة الفعل “.!

وأوضح السيابي في رده على أحد المعلقين الذين استغربوا نصيحته بالقول :” إجتهاد مني عسى ان يكون في محله، وتغريدة الشيخ اكدت بأن تلك المشاهد لا زالت موجودة بصور مختلفة بالرغم من السنوات التي مضت !.

قد يعجبك ايضا
  1. بنت السلطنه يقول

    يا شيخ انت رجل أعمال أنعم الله عليك وأعتقد قادر مساعدة مثل تلك الحالات القليلة التي ذكرتها بأرسال معونه شهريه لبيتهم وليس بوضع ثلاجه حتى يأتوا بأخذ وجبه لأكلها وأن كنت غير قادر هناك جهات يمكن ان تساعد هذه الفئات وما عليك إلا إبلاغها.
    وأي شخص يشوف مثل هذه الحالات عليه توجيه هولاء الأشخاص للجهات التي يمكن أن تساعدهم قد يكونوا لا يعرفونها وأن يقوم بنفسه بأبلاغ تلك الجهات بتلك الحالات لمساعدتهم فهناك وزارة التنميه الإجتماعيه وهناك الجمعيه العمانيه للأعمال الخيريه وهناك الفرق الأهليه التي تقدم المساعدات لمن يحتاج مساعدة وليس الحل أن تحكي وتتكلم فقط إنك شاهدة وحزنت بما شاهدت فهذا لن يفيدهم.

  2. هزاب يقول

    نائب رئيس مجلس الشورى السابق رجل أمن ويخدع المسؤول السابق الذي يتحمل مسؤولية خراب سوق مسقط للأوراق المالية بقصة خبرته! هم قلقون دائما من فضحهم خارج كانتونهم المسقطي العماني! الفقراء يملأون البلد طولا وعرضا ! لا علينا من هذان الشخصان انتهى زمانهما من سنوات كثيرة! لكن أين الحكومة ؟ وأين خدعة وزارة التنمية الاجتماعية والجمعية الخيرية ورجال الأعمال؟ الوزارة تتحجج بأنها لا تملك ميزانية ! الجمعية رغم الميزانية المعقولة التي تملكها عملها موسمي العيدين ورمضان! رجال الأعمال وجمعياتهم مغلقة طوال السنة إلا وقت ما يحتاج للرياء والتظاهر بفعل الخير ! الحكومة مشغولة بالهرولة والتطبيع والانبطاح والتسلل للصهاينة! وتطمين الصهاينة على مستقبلهم ! لا وقت لها للفقراء! خخخخخخ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.