تفنن في تعذيبهن.. سفاح يعترف بقتله 7 نساء ويرشد رجال الشرطة عن أماكنهن

0

عثرت السلطات القبرصية على جثة ثالثة، في إطار تحقيق حول جرائم قتل طالت نساء وشابات أجنبيات، بعدما اعترف المشتبه به بقتل سبعة أشخاص، بحسب ما أفادت مصادر في الشرطة.

وقد أوقف ضابط في الجيش القبرصي يبلغ من العمر 35 عامًا، إثر العثور على جثتين ووضع في السجن على ذمّة التحقيق في ملابسات وفاة امرأة فلبينية ثالثة فقد أثرها العام الماضي.

وأفادت وكالة الأنباء القبرصية (سي ان ايه) نقلًا عن مصادر في الشرطة، بأن السلطات تحقّق أيضًا في قضايا تطال امرأة هندية أو نيبالية وأمًّا رومانية وابنتها فقد أثرهنّ في 2016.

وقد دلّ المشتبه به الذي أقرّ بارتكاب سبع جرائم قتل المحققين على الموقع الذي ترك فيه جثّة في قاع بئر في ميدان للرماية تابع للجيش قرب العاصمة نيقوسيا.

وازدادت هذه القضية تعقيدًا مع الوقت، حيث وصفتها وسائل إعلام قبرصية بأنها أول ”سلسلة جرائم يرتكبها سفّاح“ في الجزيرة المتوسطية. واضطرت الشرطة القبرصية للاستعانة بخبراء من نظيرتها البريطانية.

وأثارت هذه الجرائم صدمة في قبرص، حيث يعدّ مستوى الجرائم منخفضًا نسبيًا ووجّهت انتقادات كثيرة إلى السلطات.

وكان رئيس الشرطة المحلية، قد أعلن الإثنين، العثور على جثتين لفلبينيتين في بئر.

ولا تزال الشرطة تبحث عن ابنة إحدى الضحايا البالغة من العمر ست سنوات، والتي فقد أثرها قرب بحيرة في جوار العاصمة نيقوسيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.