الرئيسيةالهدهدمستشار ابن زايد يخطب ود الدوحة بتغريدة مريبة: أهلا بالقطريين في الإمارات

مستشار ابن زايد يخطب ود الدوحة بتغريدة مريبة: أهلا بالقطريين في الإمارات

- Advertisement -

وطن- نقل مستشار ولي عهد أبوظبي الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله، عن الصحفي الإماراتي محمد الحمادي أن الإمارات وجهت دعوة رسمية لقطر للمشاركة في موقع “إكسبو 2020″، ما فسره ناشطون بأنه تراجع في الموقف الإماراتي ضد قطر بعد فشل الحصار.

ونقل “عبدالله” في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) عن الصحفي الإماراتي محمد الحمادي قوله: “مع الزملاء الاعلاميين خلال جولة في موقع #إكسبو2020 .. حجم الإنجاز الذي رأيناه يعزز قناعتنا بأن #الإمارات كعادتها ستبهر العالم بحدث استثنائي يوازي حجم إنجازات الوطن وطموحات المواطن، والكل مرحب به في هذا الحدث التاريخي، وكما علمنا فإن الدعوة للمشاركة وصلت جميع الدول بما فيها قطر”.

- Advertisement -

وعلق مستشار ابن زايد على تغريدة الحمادي: “تشير تغريدة الزميل محمد الحمادي انه رغم الخلاف السياسي وجهت الإمارات دعوة لقطر للمشاركة في #اكسبو2020 كما وجهت لها سابقا دعوة المشاركة بكأس آسيا والأولمبياد الخاص”

عبدالخالق عبدالله يمجد قطر بعدما شيطنها على مدار سنوات الحصار ويثير سخرية واسعة

وتابع في نبرة جديدة تجاه قطر:”فالإمارات تتعامل بمهنية تامة مع الفعاليات الدولية التي تعقد على أرضها فأهلا بها في اكسبو حالها حال بقية دول العالم.”

وحتى يومنا هذا لم تنجح جهود إقليمية ودولية في التوصل إلى حل للأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو 2017، عندما قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارا دبلوماسيا واقتصاديا بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة بدورها، مؤكدة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

- Advertisement -

وتسعى دول الحصار وخاصة الإمارات منذ بداية الحصار الجائر المفروض على قطر إلى تقويض أي مبادرات لحل الازمة عن طريق الحوار القائم على احترام السيادة، وتشويه سمعة قطر في مؤتمرات وندوات مشبوهة مدعومة من اللوبي الصهيوني في أوروبا والولايات المتحدة بهدف إخضاع قطر للوصاية وتجريدها من استقلالية قرارها.

عبدالخالق عبدالله: قطر والإمارات دولتان خليجيتان تكملان بعضهما وتعززان دور الخليج في تاريخ العرب

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث