تونس لا تعترف بـ”جنرال الإمارات” خليفة حفتر وأحرجته على أراضيها.. هذا ما حدث وأشاد به التونسيون

0

تأكيدا على رفض لحماقات الجنرال الليبي المتمرد المدعوم إماراتيا وعدم الاعتراف به، منعت السلطات التونسية “” عبد الهادي الحويج من عقد مؤتمر صحفي السبت، بفندق بالعاصمة .

ونقلت مصادر إعلامية عن مسؤول بالخارجية التونسية قوله تعليقًا على الحادثة إن الحكومة التونسية تعترف بحكومة الوفاق الوطني فقط ممثلاً شرعيًا للشعب الليبي، وفق قوله.

من جانبهم أشاد سياسيون ونشطاء تونسيون بـ”منع” سلطات بلادهم لمؤتمر “الحويج”وزير خارجية حكومة طبرق، المساندة لخليفة حفتر، حيث اعتبروا القرار “موقفا مشرفا” للدبلوماسية التونسية.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أن الفريق المرافق للحويج تنقل بين فنادق عدة في العاصمة التونسية لمحاولة عقد مؤتمر صحافي إلا أنها جميعا رفضت هذا الأمر، ما يؤكد تلقيها “تعليمات” حكومية تقضي بمنع عقد هذا المؤتمر.

يأتي ذلك في حين قالت وزارة الخارجية التونسية، إنه يجري التنسيق حاليًا لعقد اجتماع لوزراء خارجية مصر وتونس والجزائر بتونس العاصمة لإنهاء الحرب بطرابلس.

وأكدت الخارجية التونسية في بيان لها الجمعة، أن وزير الخارجية التونسي خميس الجيهناوي، يواصل إجراء مشاورات إقليمية ودولية للتعجيل بإنهاء المواجهات العسكرية في ليبيا؛ مجددا موقف تونس الداعي للوقف الفوري للاقتتال وتجنيب الشعب الليبي مزيدا من المعاناة، بحسب البيان.

يُشار أن عبد الهادي الحويج شغل منصب أمين المنظمة الوطنية للشباب الليبيين المغتربين سابقًا، ووزير الشباب ووزير الهجرة والمغتربين في عهد النظام السابق، كما كان أحد المقربين من سيف الإسلام القذافي ومن أهم مسؤولي مشروع ليبيا الغد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.